الثلاثاء, 19 أكتوبر 2021 01:30 مساءً 0 277 0
اجراس فجاج الارض / عاصم البلال الطيب / شديد (إخص علينا)
اجراس فجاج الارض / عاصم البلال الطيب / شديد (إخص علينا)
اجراس فجاج الارض / عاصم البلال الطيب / شديد (إخص علينا)
اجراس فجاج الارض / عاصم البلال الطيب / شديد (إخص علينا)


(إخص علينا) 

ليس ثمة علاقة بين الإعتصام الأم، إعتصام القيادة ٢٠١٨م  وبين إعتصامى ١٦ إكتوبر ٢٠٢١م ،إعتصام بين القصرين ،وليد مواكب ومسيرات ما يعرف بقحت الثانية،واعتصام ٢١ إكتوبر الجارى والمرجح نصب مسارحه وخيامه فى ساحة القيادة أو قريبا منها أو بعيدا عنها، وبعيد عنها حياة البعض عذاب،إعتصام ربما يكون وليد مسيرات ومواكب مليونية قحت الأولى إصطلاحا للتفرقة بعد الشرزمة! إعتصام القيادة الأم مختلف وليس محل مقارنة وقد جمع فأوعى ووحد السودانيين على هدف إسقاط النظام وبس بينما المعتصمون مواهب ومذاهب شتى، وجل المعتصمين بين القصرين ولاحقا تحت سماء القيادة أو تحت مسماها ولو بعيدا عنها، تجمعوا يومها زحفا مرعبا لم يستطع النظام مقاومته ولم يجرؤ أحد على محاكاته من يوم فضه دعك من معاداته، واعجب لمن يعقد مقارنات بين أول الإعتصامات وثانيها وثالثها المنتظر،ومحتمل أن ترجح أحد كفتى ميزان الإعتصامين  لو تزامنا ولم نفترض إكتفاء ثوار مواكب ٢١ إكتوبر بمليونيات حاشدة وبازة رسائلها حاسمة تتفرق حال إبلاغها فى بريد إعتصام مسيرة ١٦ يونيو التى عنفنا بسبب عنونة أخبار اليوم الوصفية لها بالواسعة الأخ الكريم حسام محمد عوض من ابنائنا بنهر النيل وأسرة صديقنا الفخيم فيصل محمد على الجعلي العطبراوى الأصيل وابرز قيادات التغيير المهنية، ولحسام نشهد بالكرم والشهامة والمروءة والطيبة فى علاقاته الإنسانية بنا جارا بالجنب يحفظ لوح أصول التعامل الخاص ولكنه فى العام لايرحم وأسد ضرغام إن مسست طرف ثوب قناعاته السياسية، والولد خال تنطبق فى علاقة فيصل وحسام الذى نال منى مرارا فى الاسافير بغلظة متى ما بدونا له من المعارضين ولقناعاته مخالفين على غير الخال فيصل الجعلى الذى ينقدنا على طريقته مراجعا غير مغاضب بالتواصل المباشر بينما الضد الحبيب حسام وهو صاحب جميل وفضل بخدمة اسداها يوما ولا انساها، حسام لما ينقدك بقناعاته واعتداده بوجهة نظره يسلقك بألسنة غلاظ وحداد وكأنه لا يعرفك، واستوحيت من تواصل معه عبر الأسافير مغاير على الأرض أنه يسارى أحمر الهوى، صباها فى ميدان الإعتصام من وراء الكواليس غير لاهث وراء مناصب ومغانم حبيبا أصيلا لتغيير يعم خيره السودانيين غير المفسدين ولا يقصر، يساند قوى الثورة ووقودها تعبئة ساحات إعتصام القيادة ولا يقبل بديلا كائنا من كان، فهم الكيزان الحربائيون، حسام الآن يناهض بقوة إعتصام القصرين ويتأهب بحماس للإلتحاق والإلتحام بمواكب ٢١ إكتوبر،ساء حسام وصف عنونة اخبار اليوم لمسيرة إعتصام ١٦ إكتوبر بالواسعة من وحى تقرير ميدانى أعده بمهنية الزميل نادر حلفاوى،ساءت عنونة حلفاوى حساما فسبنا فى صفحتى بالفيس التى اتشرف فيها بصداقته وأسعد بنقده وحدته غير الهازم لما بيننا من ود علاقة قوامها التقدير والإحترام بعيدا عن نخر ساس السياسة ، من حق حسام أن ينقدنا دون أن يسبنا ويكتب على رؤوس الأشهاد بالفيس  مخاطبنا (إخص عليكم) فى سياق تعليقه على عنونة أخبار اليوم الرئيسة التى ادرج على نشرها إسفيريا منذ سنوات، وللربط أدناه تعليق حسام مع حذف لبعض مكنوناته لمسها أخرين وكما أشير أن تعليقه يحمل إتهامات بأسماء يراها وراء إعتصام 16 أكتوبر بعيون المعارض، فلو كانت علينا مقصورة ليس بفارق معنا نشرها ورقيا، على كل يا حسام تبقى الحقيقة المرة انقسام الصفوف والنفوس والاخطار المحدقة لا زالت في طور الإستفزاز والإستهانة واياكم يامن أن اعنيكم من الإستكانة.
تعليق حسام بصفحتي في الفيسبوك
مظاهرات توصل القصر بالعربات وفي ساعات وتزال لها الحواجز الامنية الشرطية بالسلاح قوامها تلاميذ الخلاوي وزادها جَمل مُشعر وموز وطحنية ومديدة حلبة (كزاد نفاس) من بعد ولادة قيصرية .. اعتصام ارابيبه هم حاكم إقليم ثلث السودان ومجلس سيادي ووزير مالية.. وجهلاء.. 

وتسمونها واسعة.. الله يسألك دي شنو لمواكب 2018 وشنو لإعتصام القيادة العامة.. الذي كمم فضه صحافتكم..
عارف الواسعة شنو!!؟
إخص.. شديد..
لى قدام
ولى قدام
تفرهد شتلة.. لاهدام..
تتش.. عين الضلام بالضو..
#الردة_مستحيلة 
مواكب #٢١اكتوبر 
#العسس_العراعص 
#المجدللشهداء 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

مسئول أول
المدير العام
مسئول الموقع

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

بلوك المقالات

الأخبار

الصور

اعلانات اخبار اليوم