الخميس, 24 يناير 2019 04:13 مساءً 0 296 0
بصراحة
بصراحة

ماجد لم يكن مريخابياً!

{ شهدت بالصدفة في فضائية (أم درمان) حواراً دار بين جكسا وعمر التوم وبشرى وهبة حول الهلال والمريخ والموردة أداره الأستاذ حسين خوجلي ومن خلاله سأل حسين خوجلي كيف استطاع ماجد أن يهزم الهلال ثماني مرات.. وماجد يرحمه الله كان بالنسبة لي أخاً عزيزاً وصديقاً حميماً لعبنا سوياً لنادي النيل عطبرة وعملنا في شركة الأسمنت بمساعدة الدكتور الهادي الزين النحاس رئيس نادي النيل عطبرة وقتذاك وكنت أجلس مع المرحوم ماجد في مكتب واحد ونتناول طعام الإفطار معاً وبرز ماجد مع فريق النيل بروزاً مشرفاً وقد جلست لامتحان الشهادة للخدمة المدنية واجتزته فقررت السفر للعمل في الخرطوم وتركت شركة الأسمنت وبها ماجد وفي ليلة سفري لتسلم عملي في ديوان المراجع العام زارني في منزلي بمدينة عطبرة ماجد وودعني وطلب مني أن اختار له فريقاً في الخرطوم ولم يقل المريخ لأن ماجد ليس مريخابي بل جاء من بورتسودان إلى مدينة عطبرة وعندما وصلت الخرطوم لم أكن أعرف بها أحداً سوى المرحوم علي أحمد طه شقيق زوجة عمي وتحدثت إليه عن ماجد فقال لي إنه ليس في فريق الهلال مكان للاعب من عطبرة وكان يلعب للهلال وقتذاك صديق منزول ودريسة وحسن عطية وكوارتي وممي.. وفي الدفاع ديم الكبير ومتوكل والهادي صيام وأمين زكي واستطاع المريخ أن يجعل ماجد يحضر إلى الخرطوم وينضم له ولعب ماجد مع فريق المريخ وكما قال لي المرحوم حسن أبو العائلة أن خطواته قد تعثرت في البداية لكنه بمرور الوقت استطاع أن يثبت وجوده فهزم الهلال ثماني مرات حتى جاء للهلال جكسا واستطاع أن يهزم المريخ ليلة المولد وماجد هاجر إلى المملكة العربية السعودية وعمل بها وتزوج وأنجب مجتبى ومهند ومعمر وسماح وياسمين وماجد اسمه بالكامل عبد الماجد عثمان عمر أحمد.
أخي العزيز ماجد حضر مرة إلى الخرطوم وذهب إلى استاد المريخ ولأنه قد تقدمت به السن لم يعرفه ناس المريخ فأرسل من قام باستدعائي لمقابلته ووجدته في استاد المريخ يجلس في المدرجات يتابع تمرين المريخ وعدد من إداريي المريخ وأقطابه كانوا يجلسون حول الملعب بينهم المرحوم مهدي الفكي وطه صالح شريف وأخذت ماجد بالأحضان طبعاً فقال لي إن ناس المريخ لا يعرفونه وأخذته وذهبنا إلى حيث كان يجلس قادة المريخ وسألتهم هل يعرفون الشخص الذي حضر إليهم معي فلم يعرفوه كلهم عدا مهدي الفكي قال لي إن الذي معي هو ماجد وبعدها رحبوا به ودعوه لمخاطبة اللاعبين بعد التمرين ثم قالوا لي إنهم سيقيمون له حفل استقبال فطلب مني ماجد أن أقول لهم إنه يطلب المال فقالوا إنهم سيدفعون له المال وسيقيمون له الحفل احتراماً له وترحيباً به لأنه تاريخ المريخ في لقاءاته مع الهلال.
ماجد سألت عنه المرحوم حسن أبوالعائلة أيام كنت أعمل معه في صحيفة (عالم الرياضة) فقال لي إنه فشل في كل المباريات الأولى التي لعبها مع المريخ حتى جاءت مباراة الهلال والمريخ فأشركوه بها فلم يفعل شيئاً وكان يجلس في مقصورة الاستاد فصاح في مدرب المريخ منصور رمضان وقتها وطلب منه أن يخرجه من الملعب فلم يسمعه فنزل من المقصورة واتجه ناحية الملعب حتى يطلب من المدرب منصور استبدال ماجد وعندما وصل السلك الحاجز تسلم ماجد الكرة وأحرز هدفاً وبعد دقيقتين تسلم أيضاً الكرة وأحرز هدفاً فكانت تلك بداية ماجد مع فريق المريخ.
{ أتابع هذه الأيام الجهد الذي يبذل من أجل انطلاقة فضائية المريخ وكان هناك اجتماع لأبناء المريخ العاملين في الإعلام وقدموا الكثير من الاقتراحات وأرى أن يضع مدير الفضائية الأخ حافظ في اعتباره أن يقوم بتسجيل تاريخ المريخ خاصة من رحلوا أو تقدمت بهم السن لأن جماهير المريخ الموجودة اليوم تريد أن تعرف شيئاً عن جعفر قاقارين وعبد الله عباس وحسنين جمعة والنقر وماو ماو ووزة وجقدول وزيدان وجاد الله وكمال عبد الوهاب والفاضل سانتو وحموري الكبير وحموري الصغير وسليمان عبدالقادر ورفاقهم.
أيضاً تريد جماهير المريخ أن تعرف الكثير عن شاخور ومهدي الفكي ومزمل مهدي وحسن بشير نصر وحاج التوم حسن وحسن أبو العائلة وشدو وفؤاد التوم وكل الذين كانت لهم إسهاماتهم في بناء المريخ.
فالشكر لمن وقفوا وراء فضائية المريخ وجعلوها حقيقة تنطلق جنباً إلى جنب مع فضائية الهلال التي قطعت شوطاً طويلاً في مشوار النجاح وكما قال أحد الزملاء المريخاب سنظل في انتظار اليوم الذي تقوم فيه فضائية المريخ بنقل مباريات المريخ كما تفعل فضائية الهلال.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

أخبار مقترحة

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير