الأثنين, 28 يناير 2019 04:21 مساءً 0 260 0
بصراحة
بصراحة

المريخ في أسوأ حالاته

 فريق المريخ اليوم في الجزائر لملاقاة فريق مولودية في تصفيات بطولة الأندية العربية ورغم أن المباراة مهمة جداً لكن المريخ يخوضها وهو في أسوأ حالاته.. ويكفي القول إن المريخ قبل سفره إلى الجزائر تعادل سلبياً مع الأهلي مروي في الدوري الممتاز ونحن بدون شك نرجو أن يعود المريخ من الجزائر ظافراً وهذه أمنية غالية لكن الأماني شيء والحقيقة المرة القاسية شيء آخر ومؤسف والله جداً أن تمر اليوم بالمريخ ظروف صعبة لأن عدداً كبيراً من خيرة لاعبيه يعانون من ظروف الإصابة ويخضعون للعلاج ولن يشاركوا في المباراة الصعبة مع مولودية الجزائر وإن كان المريخ  قد استطاع تخطي الاتحاد الجزائري فإن ذلك حدث لأن المريخ لعب يومها كامل العدد لكن المريخ اليوم يعاني كما قلت من تخلف لاعبيه الأساسيين أقول هذا حتى لا ننتظر أن يحقق المريخ الفوز على مولودية الجزائر فهذا بدون شك ليس من السهل تحقيقه.. فقط نحن ننتظر أن يخرج المريخ بنتيجة مشرفة من مباراته أمام مولودية ولا يحدث له مثل ما حدث مرة في الأردن.
{ الهلال.. الطرف الآخر من القمة ليس أفضل من المريخ فإذا كان المريخ قد تعادل سلبياً مع الأهلي مروي وهو مقدم على لقاء مولوديه الجزائر فقد خسر الهلال أمام المريخ الفاشر والفريق الذي يخسر أمام المريخ الفاشر طبعاً لا نتوقع أن يفوز على الاشانتي كوتوكو الغاني والفضل في خيبة الهلال وفشله المدرب التونسي الذي يتولى أمره وهو غير مؤهل لذلك ورغم ذلك يتمسك به رئيس النادي غير المقيم في السودان وإذا خرج الهلال من بطولة الأندية الإفريقية فلابد أن يخرج من الكونفدرالية خاصة بعد أن وصلت إلى المراحل الصعبة.
{ المدربون السودانيون كما قلت مرات عدة يعانون من عدم ارتباطهم بالخارج الذي يبذل فيه الكثير من العمل من أجل تأهيل المدربين ويوم أن لعبنا مع تونس عام 1973م في تصفيات بطولة الأندية الإفريقية وكانت المباراة الأولى في تونس وخسرناها 2/3 سافر مدرب تونسي عبد العزيز ستالي لحضور دراسة للمدربين في ألمانيا وعاد منها قبل المباراة الثانية التي جرت باستاد المريخ بأم درمان والمدرب الألماني المستر قولر الذي تولى تدريب منتخبنا الوطني عام 1972م وكانت لي معه صلة قوية قال لي إن كل المدربين السودانيين غير متابعين لما يجري في العالم بشأن التدريب بدليل أنه طاف عليهم وسألهم عن آخر الإعداد من صحيفة (المدرب) فلم يجدها عندهم وعلم أنها لا تصلهم وأخال أن تلك مسؤولية اتحاد الكرة العام الذي يجب أن لا يظل يعتمد على ذكاء وخبرة المدربين ما دامت هناك وسائل للتأهيل ولا يستطيع مدربونا الارتباط بها لأن ذلك يحتاج للمال.
{ المدرب جورج ستاروستا عمل مع الهلال وكان ابن بلده تشيكوسلوفاكيا يعمل مع المريخ وهو شيموناك.. وسئل ستاروستا مرة عن مستوى شيموناك فقال إنه في بلاده أستاذ مدربين.. فرفع شأنه ولم يقلل من قيمته.
{ سباح المريخ المعروف سلطان كيجاب قال لي إنه (زعلان) من ناس المريخ لأنهم لا يرتبطون به في كل مناسباته التي مر بها فعندما مرض ولزم سرير المستشفى لم يزره أحد من ناس المريخ.. رغم أنه سبح من جبل الأولياء وحصل على المركز الأول باسم المريخ.
{ إذا كانت بعض المناشط الرياضية عندنا ليس لها نشاط داخل السودان فكيف تشارك في المنافسات الخارجية.. والسؤال لسادتنا في اللجنة الأولمبية.
{ إذا كان المريخ لا يملك ما يمكن أن يتعامل به مع المدربين واللاعبين الأجانب فلماذا يصر على بقاء هؤلاء الأجانب في صفوفه.
{ مازلت مصراً على أن يسعى الهلال للسلطات لاسترداد أرضه شرق ناديه التي استولت عليها محلية أم درمان وحولتها إلى موقف للبصات والحافلات.. فكلنا يمكن أن نشهد بأن سعادة والي الخرطوم المرحوم محمد عثمان محمد سعيد قد أهداها للهلال يوم أن صعد إلى نهائي بطولة الأندية الإفريقية وأهملتها إدارات الهلال فلم تقدم على تسجيلها رغم أن وزير الإسكان السابق المهندس شرف الدين بانقا نبه لذلك.
{ إذا كانت إدارة الهلال قد أنصفت حسن شبشة فلماذا لا تولي اهتماماً بأولاد السباعي الذين خدم والدهم ستين سنة مع الهلال.
{ اقتربت الذكرى السنوية لوفاة رئيس الهلال السابق عبدالمجيد منصور.. فأرجو أن تكون معه إدارة الهلال ولا تقف ضده.
{ من مذيعات الفضائيات تعجبني كما قلت مودة حسن ورشا الرشيد.
{ إدارة الهلال مطالبة برد اعتبار جكسا وقاقارين والدحيش.
{ الهلال يحتاج لأن يكون له نادٍ آخر للمناشط الرياضية مثل نادي الأهلي الثاني في القاهرة.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

أخبار مقترحة

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير