الخميس, 25 يوليو 2019 00:12 مساءً 0 178 0
كلام أهل البيوت
كلام أهل البيوت

خصم مائة يوم من عمر الأمة السودانية

 

لتلك الظروف التي شهدت التغيير الحتمي المنتظر تأخر ت  البداية لفتح المدارس في وقتها المضروب والمحسوب حسب المقررات الدراسية المملوءة بحواشي وزعانف وقشور تمت صياغتها في عهد التمكين والتدجين زحمت العقول بما لايفيد التربية او التعليم شحنت عقول الصغار بخزعبلات واحنت ظهورهم بما يحملون عليها من كتب وكراسات وعلب  للفطور  وزمزميات الماء ومقالم وبرايات واكبر وسائل  التردد وعدم الثقة بالنفس الاساتيك او المحاية التي تمحو الخطأ والصواب من ذهن الطفل الذي ينمو مترددا فلا يعلمونه في المدرسة وضع خط تحت الخطأ وإعلاء الصواب عليه.
هذه قضايا تربوية معقدة لا يهتم بها أحد وإكمال المقررات يعني مرور الكرام علي الكتب والنقل في الكراسات واكبر دليل علي ذلك أن المقررات الدراسية  لا جدول لمراحل لتنفيذها ونقص مائة  يوم من العام الدراسي لا تحرك في وزارة التربية والتعليم شعرة ولا يتم تمديد الفترة  ولا تقليل او اختصار المقررات لتناسب الزمن المتاح ولايدري أحد هل ستنقطع الدراسة مرة اخري ام سيكتمل العام الدراسي  الناقص ومخاطر الدورة المدرسية تتهدده وتطويل عطلة عيد الاضحي تتوعده  هل نسمع من وزارة التربية والتعليم قرارا ام اننا سنخصم مائة  يوم من عمر الشعب السودان وهي تعادل مائة  مليون يوم من عمر الأمة السودانية  وستظل عطلة السبت في انتظار قرار الحكومة المدنية لأننا نحناج لزيادة ساعات العمل لا نقصانها وتكوين لجنة قومية عليا لمراجعة التعليم من مرحلة الأساس حتي التخرج من الجامعات لا تقبل التأجيل سنكتب بس

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير