الاربعاء, 21 أغسطس 2019 02:21 مساءً 0 254 0
القائد تلفون كوكو يكتب عن صديق تاور عضو مجلس السيادة القومى
القائد تلفون كوكو يكتب عن صديق تاور عضو مجلس السيادة القومى

حقيقة للمرة الثالثة أضطر للحديث عن الأخ صديق تاور كافي وذلك لكثرة الكتابات والانتقادات غير الواقعية ضده بطريقة سلبية قصد منها أصحابها النيل منه من أجل إزالته وازاحته من المجلس السيادي المتوقع إعلانه خلال هذه الساعات ..
فمعرفتي بصديق تاور كافي تعود لسبعينيات القرن الماضي عندما كنا طلاباً في المرحلة الوسطى في كادقلي وكنا الدفعة أمامه ورغم ذلك كنت أنا وغيري من الطلبة نحصل على كتب مكتبية نادرة منه ذلك لأنه تربى في محيط أسرة كلها متعلمة..
وعندما نتحدث عن صديق تاور كافي من ناحية المؤهلات فهو بلا شك وبلا جدال مؤهل لشغل أي موقع وبنجاح .. أكاديميا فهو عالم فيزياء يحمل درجة الدكتوراة ، كما تم منحه درجة الأستاذية (Proph) وله إسهامات مقدرة ومعتبرة في مجال الرأي العام في قضية جبال النوبة.. فهو كاتب عمود راتب في صحيفة الصحافة تناول قضايا السودان العامة وعلى وجه الخصوص قضية جبال النوبة بصورة أخص بصورة مستمرة ولا أعتقد ان هناك أحد من أبناء النوبة تناول قضية مظالم جبال النوبة أكثر من صديق تاور كافي لأنه يكتب بطريقة جريئة شجاعة ومن داخل الخرطوم بينما يكتب الآخرون من عواصم العالم. .
وعندما نتحدث عن صديق تاور كافي كسياسي فهو منذ بواكير نشأته تم تجنيده مثله مثل بقية شباب كادقلي ممن تم تجنيدهم في تنظيم حزب البعث العربي الاشتراكي واستمر معهم إلى أن استوى على سوقه .. وناضل مع حزبه ضد الأنظمة القمعية منذ النميري إلى البشير .. وأودع المعتقلات مع زملائه ، فمسالة الحريق الملتهب الآن في الصحافة الإلكترونية هي نيران صديقة مدمرة مؤلمة لا أجد أي داع لها .. فكان يجب علينا ان نركز على ما
ينفعنا بدلا من كتابات الفتنة هذه التي تسيء إلينا ولا تنفعنا .. فصديق تاور كافي لم يزكي نفسه ممثلا للنوبة كما انه لم يطلب من أحد بأن يزكيه ولم يطلب من النوبة كاثنية لكي تزكيه بل من قام بتزكيته هو حزبه الذي ينتمي إليه سياسيا فأين المشكلة ؟! فأنا شخصيا لا أرى أي مشكلة طالما نحن النوبة كاثنية لم نتضرر من وجوده في حزب البعث العربي الاشتراكي بل بالعكس فهو يهتم بقضية أهله من داخل حزبه. .فبالنسبة لي لو كان قد تمت تزكية أي من أبناء النوبة مثلا دكتور بروف جمعة كندة أو دكتور شمشون أو دكتور هنود ابيا أو أي من أبناء النوبة المؤهلين فالامر سيكون عندي سواء لا أميز بينهم بسبب ميولهم السياسي لأنهم كلهم أبنائنا ويجب أن نسندهم وندعمهم وليس أن نقف ضدهم وندق الطبول .. ولكن للحقيقة والتاريخ اقول ان هنالك بعض العوامل غابت عن الذين تناولوا صديق بطريقة سلبية لأن هنالك زوايا اخرى إيجابية نسوها تجعل من صديق تاور كافي الأفضل المناسب من جميع من قد يزكونه معه من أبناء النوبة.. فمثلا أخذوا عليه مواقف شقيقته عفاف تاور الموالية للمؤتمر الوطني.. ولم يتطرق أي منهم لشقيقته نور تاور كافي الكاتبة التي تكتب كتابات جريئة ضد نظام المؤتمر الوطني..أخذوا عليه مسألة وجوده في حزب ذي أيديولوجية عربية ونسوا أن خالة صديق تاور كافي الحاجة سعاد هي من أنجبت الشهيد عوض الكريم كوكو تية والشهيد عزالدين كوكو تية والشهيدة دار السلام كوكو تية والشهيد عادل كوكو تية فهي تنحدر من
القبائل العربية التي تعيش مع قبائل النوبة فى جبال النوبة منذ مئات السنين قبيلة الحوازمة لدرجة ان شرط تنظيم كمولو السري الذي يشترط في العضو الذي ينتمي إليه أن يكون نوبي المولد من ناحية الأب والام ولكن عندما اتضح للمؤسسين أن بعض أعضائها المؤسسين مثل عوض الكريم كوكو وعزالدين كوكو والدتهم من أصول عربية تم حذف هذا الشرط وابقوا على شرط الوالد فقط. .فهذه الأم العربية هي التي أنجبت عوض الكريم كوكو الذي كان من الأوائل المؤسسين لتنظيم كمولو فى مدرسة كادقلي الثانوية ومن ثم تم نقل المولود الجديد إلى منزل أسرة عوض الكريم كوكو وتم تربيته هناك ومن ثم تم تنظيم شباب النوبة من ذلك المنزل وعندما فاق أعدادهم الألاف تم تنظيمهم وخاض بهم التنظيم انتخابات 1981م وفوزوا به يوسف كوة مكي إلى المجلس الإقليمي الأبيض بينما فوزوا دانيال كودي أنجلو إلى مجلس الشعب القومي الخرطوم.. وعندما تضرر التنظيم من نظام النميري قرر بعض أعضائه الانخراط في الحركة الشعبية لخوض القتال ضد نظام الخرطوم فكان عوض الكريم كوكو من الأوائل الذين تقدموا صفوف النوبة لرفع السلاح من أجل تحقيق مطالب شعب النوبة لذلك عندما قدمنا نداء لشباب النوبة للالتحاق بنا فما كان من نفس الشباب الذين تم تجنيد معظمهم في دار الشهيد عوض الكريم كوكو تية الا ان أخذوا القرار الشجاع لذلك لو قمنا بإجراء عملية مقارنة أو مقاربة لمعرفة من من أبناء النوبة المستحق الأفضل لتمثيل أبناء النوبة حسب رصيد كل منهم في دفع قضية النوبة فمن تظنون سيكون الأفضل غير أحد من أبناء النوبة فى داخل هذه الأسرة كصديق تاور كافي!! ؟؟ أنا أتحدى كل الذين كتبوا كتابات ضده وترخص من دوره في قضية النوبة أن يكون احدهم أو أسرهم قد دفعوا الثمن الغالي أكثر من ما دفعته أسرة صديق تاور كافي في سبيل قضية النوبة.. فالحساب ولد فاتحداهم جميعهم أن ينشروا لنا ما قدموه هم أو أسرهم في سبيل قضية النوبة !!؟؟.. فكثيرون كتبوا من زاوية المناطقية وآخرين كتبوا. أجل الكتابة التي بلا معنى وآخرين كتبوا من زاوية الكراهية لحزب البعث العربي زي الأيديولوجية العربية وآخرين كتبوا من أجل الحقد وهم لا يسوون أي شيء لو وضعناهم في ميزان التقييم مع صديق تاور؟ ؟!! فكفى من هذه الكتابات الرخيصة عديمة القيمة والجدوى.
وأخيرا في عام 2000م بعد إنشاء الجبهة الثانية الاستوائية زارنا القائد العام للجيش الشعبي ورئيس الحركةالشعبية د/جون قرنق دي مبيور بغرض تنوير هيئة قيادة الجبهة بالمهمة المطلوبة منا كجبهة للقيام بها. .فعندما عقد معنا الاجتماع الذي كان من بين الحضور جيمس واني ايقا وكوال منيانق جوك واوياي دينق اجاك وابوتي مأمور واغوستينو جادالله وشارلس لام ودينق ويكس وأكثر من مائتين من الضباط في حامية ياي وبعد ساعة من المحاضرة وجه قرنق سؤالا قائلا كمندر تلفون كم عدد جبال النوبة؟ فحييته واجبته كومريت القائد هل تقصد اثنيات النوبة أم الجبال في حد ذاتها ؟ فاجابني انه يقصد عدد الجبال. .فأجبته وقلت له فإن كان يقصد عدد الجبال فهي كما سمعت تسعة وتسعين جبلا
أما الاثنيات فهي عشرة تتحدث كل ثلاثة أو سبعة منها لغة واحدة. .فقال لي شكرا على هذه المعلومة ولكن صحح معلوماتك فجبال النوبة أصبحت مائة وواحد جبل .. فلقد منحوكم جبلا في غرب الاستوائية بمريدي في منطقة افا ومنحوكم جبلا آخر في هولاندا فضحك الحضور. .
وواصل قرنق وقال إنه في الوقت الحالي بينما تتمدد الثورة في مناطق شمال السودان يوجد من بيننا جنوبيين يقولون له بينما نحن نقاتل المندوكورو فجون قرنق يستقبل في حركتنا بعض المندوكورات.. فعلق قرنق وقال لمثل هؤلاء لنفترض مثلا أن جاءنا شقيق عمر البشير في الحركةالشعبية هل نرفضه ونقول له أنت عربي ولا مكان له في الثورة !!؟
فواصل وقال إن مثل هؤلاء الذين يحملون هكذا أفكار فهم مرضى ويجب علينا نحن  الأصحاء أن ناخذهم إلى مستشفى الأمراض النفسية والعصبية في التجاني الماحي ..هكذا يجب علينا نحن الأصحاء من أبناء النوبة  أن نودع مثل هؤلاء الذين يكتبون كتابات خارج الزمن كتابات عقيمة سقيمة من أبناء النوبة  إلى مستشفى التجاني الماحي حتى ينالوا العلاج الشافي ليعودوا من غيهم إلى رشدهم ويمكن بعدها يكونوا مؤهلين للكتابة عن غيرهم. .
20/أغسطس 2019م. .

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير