الثلاثاء, 27 أغسطس 2019 01:42 مساءً 0 247 0
أيام وليالي
أيام وليالي

الوفاء لاهل الوفاء
حاكم عجمان –الشيخ حميد النعيمي3-3

 تطورت إمارة عجمان خلال العقود الاربع الماضية تطورا مذهلا ومدهشا شأنها شأن إمارات الدولة الست الاخرى.. كل إمارة كان لها نصيبها من التطور والازدهار في عهد مجلس اعلى للاتحاد وحكام من أهل العدل والصلاح.كل إمارة محظوظة بحاكمها وشيوخها وقادتها تحت مظلة وكنف وجناح دولة الامارات العربية المتحدة القوية الرائدة.
 وعجمان واسطة العقد في  عقد الامارات  المتلألئ جمالا والمشع نورا بداناته السبع.. وموقع عجمان في الوسط جعلها مركزا مهما للدولة فهي واحة للسكن   ومكانا رائعا للاقامة والحياة الطيبة ..فكثيرون يجدون فيها ضآلتهم ومبتغاهم في سكن اسري جميل مناسب لذوي الدخل المحدود  من المقيمين.
 ومن نعم الله على الامارات قاطبة  انها دولة  يحترم اهلها الغريب او المقيم ويحظي فيها بكل  التقدير والاحترام والمساواة في الخدمات وفي الحياة .. ولذلك تجد كثيرون  وانا منهم يلهج لسانهم بالشكر والثناء لهذه الدولة وقادتها وشعبها الكريم.
تضم عجمان عددا من المدن الملحقة بها ومنها مصفوت والمنامة ومزيرع وهي تبعد عن المركز ولكنها تحظى بالاهتمام ذاته من قبل صاحب السمو حاكم عجمان.. وسموه  حريص على تفقد تلك المدن والجلوس الى اهلها وحل مشاكلهم.. والشيخ حميد رجل متواضع ويتسم بسمت جميل فهو رجل  هادئ  ثاقب النظرات ذكي ولماح و عادل لا يظلم احدا ولا يحب الظلم لاحد اياكان  مواطنا او مقيما..  احب شعبه فأحبوه وبادلوه الحب والاحترام والتقدير., واهتم سموه  باعمال الخير  وركز على المسؤولية الاجتماعية..  اسس هيئة الاعمال الخيرية في عام1985 ونجحت الهيئة في مشروعاتها الخيرية بتوجيهات ودعم سموه ومشاركة الخيرين من ابناء الامارة والامارات.. وكنت شاهدا وموثقا لمشروعات الهيئة في دولتي موريتانيا والسنغال عام 1994 بتكليف من رئيس التحرير  صحيفة الاتحاد وقتها الاستاذ عبيد سلطان طويرش.. وشهدت بأم عيني في صحراء موريتانيا واقاليمها القاحلة ابار مياه في قرى نائية جدا في موريتانيا وقد اقامها ابناء عجمان  وابناء الامارات وهو عمل خيري كبير لا انساه ماحييت.. وكذلك الحال في غابات السنغال  واحراشها  حيث العيادات الطبية والمراكز الصحية والمدارس والمساجد.. عمل خير عظيم مازال قائما ومؤثرا في حياة الناس هناك... وابواب الخير في عجمان مشرعة  للفقراء والمحتاجين عبر العالم والصدقات والمكرمات تترى  لكل الجمعيات العاملة في هذا المجال.. وتحيط بحاكم عجمان بطانة صالحة وشباب هم فخر الامارات وعزها واذكر في عجالة ولي عهد عجمان سمو الشيخ عمار بن حميد واخاه سمو الشيخ عبد العزيز والشيخ راشد .. وحولهم كوكبة نيرة من ابناء الامارة يخططون ويعملون لمستقبلها بتوجيهات ودعم حادي الركب والرائد الذي لا يكذب اهله صاحب الشيخ حميد بن راشد النعيمي حفظه الله ورعاه واطال عمره.. ولذلك تحقق في عجمان تطور مذهل وتنمية مستدامة في كل المجالات واصبحت واحة وملتقى ومركزا اقتصاديا وسياحيا واستثماريا مهما في دولة الامارات.. تلك بضع حواطر عجلى وغيض من فيض في حق  صاحب السمو حاكم عجمان.

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

nadir halfawe
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

الكاريكاتير