السبت, 21 سبتمبر 2019 04:26 مساءً 0 166 0
السفارة الفرنسية بالخرطوم تسلم المتحف القومي قطع أثرية لكنداكة بالحصا
السفارة الفرنسية بالخرطوم تسلم المتحف القومي قطع أثرية لكنداكة بالحصا

الخرطوم : أسماء السهيلي   
قامت السفارة الفرنسية بالخرطوم امس بتسليم المتحف القومي للآثار لوحة تم اكتشافها في منطقة صوليب، ومسلة اكتشفت في موقع سيدينقا. وذلك بعد ترميمها في إطار المشروع القطري الذي يقوده عالم الآثار الفرنسي كلود ريي.
وفي مؤتمر صحفي مشترك  للسفارة وإدارة المتحف أكدت السفيرة الفرنسية بالخرطوم استعداد بلادها والتزامها بمواصلة التعاون مع السودان في مجال العلوم والآثار وتعتبر مسلة السيدة «عتاقيلولا»حسب المتحدثين في المؤتمر بانها أجمل نقش مروي وجد حتى الآن في سيدينقا، وقد تم تجديدها عام 2016م
من جانبه قال دكتور عبد الرحمن علي محمد مدير الهيئة العامة للآثار والمتاحف ان القطع الأثرية التي سيتم تسليمها المتحف عبارة عن لوحات جدارية لكنداكة منطقة الحصا ومسلة بها تصاوير لمملكة نبتة وستضاف إلى متحف السودان القومي كقطع مميزة ، مؤكدا انها ستمثل بداية الحملة لجمع الآثار السودانية وعرضها بصورة مرضية ، منوها إلى ان هنالك مشروع لتأهيل متحف السودان القومي بالتعاون مع اليونسكو يبدأ في مطلع العام القادم . وقال ان المتاحف تساهم في تعزيز الهوية ، موضحا أن القطعة اكتشفت منذ ٢٠٠٧م ولكن عمليات الترميم استغرقت أكثر من ( ١٠ ) أعوام  .
   واشار دكتور عبد الرحمن إلى أن (٥٠) بعثة عالمية من ١٧ دولة تعمل مع السودان في الاكتشاف الأثري مضيفا بقوله : ومع بداية التغيير نحن مع عرض متحفي بمفهوم جديد مرضي للشعب السوداني وللسائح الاجنبي وحسب تصنيف منظمة السياحة العالمية نحن رقم ( ٧ ) ونريد ان نطور هذا القطاع ذو العايد السريع بلادنا كنز منسي وأن الأوان لكي نطور هذا الكنز لمصلحة الشعب .

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

nadir halfawe
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير