السبت, 05 أكتوبر 2019 02:15 مساءً 0 187 0
مبادرة تصحيح المسار هل تعيد لمشروع الجزيرة سيرته الأولى ؟
مبادرة تصحيح المسار هل تعيد لمشروع الجزيرة سيرته الأولى ؟

تقرير : بدور مبارك
  يعتبر مشروع الجزيرة من أهم المشاريع الزراعية في السودان التي ينتظر ان تعود الى سيرتها الاولى في ظل المتغيرات التي يشهدها السودان    ويعتبر القمح احد المنتجات الزراعية المهمة ورغم المساحات الزراعية الشاسعة الا ان هنالك استيراد آلاف الأطنان من القمح الخارجي  ونحن نستشرف بداية الموسم الشتوي في ظل حكومة جديدة مطلوب منها الكثير لمعالجة المعوقات التي تواجه القطاع الزراعي الامر الذي يسهم في انجاح الموسم الشتوي حتى يتم تحقيق الاكتفاء الذاتي وتمزيق فاتورة استيراد القمح  
 واقر  محافظ مشروع الجزيرة عثمان سمساعة  في حديثه   بوكالة سونا للأنباء أن 50 الف فدان في الموسم الصيفي  تعرضت للغرق الكامل وقد سعينا لتعويض المزارعين المتضررين من جراء السيول والامطار بزراعة الكبكبي والعدسية وهي قليلة التكلفة مقارنة مع زراعة القمح
معوقات الزراعة
 وقال  الخبير الزراعي عبد الماجد أحمد حمدت الله   لـ (أخبار اليوم) نحن الان مقبلون علي الموسم الشتوي حيث زراعة محصول القمح كمحصول اساسي في مشروع الجزيرة وغيره من المشاريع الأخرى وبالنسبة لزراعة محصول القمح من المفترض أن يكون كل المزارعين بدأوا   التجهيزات الاولية وفي   انتظار بدء  العمليات الزراعية   في شهر نوفمبر.  واشار الى  معوقات الزراعة في السودان وفي ولاية الجزيرة بصفة خاصة اجملها في  عدم وجود  خطط واضحة لكل موسم شتوي او صيفي ,  غياب الدعم الحكومي للمدخلات الزراعية,  عدم توفر الجازولين مع بداية كل موسم مما يؤدي الي تأخير   تحضير الارض وتأخير الزراعة وانعكاسها بضعف الإنتاجية بجانب عدم توفر التقاوي المحسنة لمعظم المحاصيل وكذلك ضعف الارشاد الزراعي  للمزارعين , عدم تدخل الحكومة في تسويق المحاصيل وترك المزارع لأهواء السماسرة وتجار السوق  غير أن  للمناخ  أثره  علي الانتاج والإنتاجية لان المحاصيل تحتاج لدرجات حرارة ورطوبة معينة سواء كانت شتوية او صيفية  إضافة الى  مشاكل الري في معظم المشاريع المروية ومشاكل مكافحة الآفات وغيرها  وعدم وجود  إستراتيجية واضحة لحل المشاكل في العهد البائد   وطالب  الحكومة الجديدة أن تضع الزراعة  من اهم  أولوياتها  مع وضع استراتيجيات واضحه لحل المشاكل  التي تواجه هذا القطاع الحيوي والمهم.   
واضاف عضو مبادرة تصحيح المسار بمشروع الجزيرة والمناقل  سفيان الباشا  أن المبادرة تقوم علي تعديل وتصحيح مسار السياسات الزراعية بمشروع الجزيرة فيما يخص تنظيم المزارعين او لإدارة الزراعة او ادارة الري
ولها تصور وبرنامج لمعالجة كافة مشاكل الزراعة بالجزيرة
لافتا الى ان المبادرة ناهضت  جملة من الإجراءات الخاطئة بتنظيم المشروع واداره المشروع وقرار رئيس الجمهورية المخلوع بخصوص تكوين مجلس ادارة المشروع  وناهضت واوقفت قرار فرض الرسوم علي محصول القطن العام الماضي وهي عبارة عن 50 جنيه على كل قنطار من القطن الذي فرضه ايلا عبر مجلس التنظيم الموالي له وكان متوقع تحصيل مبلغ 80 مليار جنيه  وكشف  ان  المبادرة الان  بصدد طرح برنامج لتفعيل دور التنظيمات والنهوض بالعمل الزراعي بالجزيرة وتحظي هذه المبادرة بتأييد كبير وسط مزارعي الجزيرة وقال اننا كمبادرة ندعم حكومة الفترة الانتقالية ونثمن دورها في رفع سعر التركيز للقمح الي 2500 جنيه  وفيما يخص الموسم الشتوي بالجزيرة هنالك مساحة 450 الف فدان سوف تزرع  قمح لهذا الموسم وأوشك ان تكتمل عملية تحضير الأراضي لهذه المساحة واننا كمزارعين نعمل بقناعة تامة بان السودان يحتاج مننا الكثير ومن هذا اننا علي استعداد ان نزيد هذه المساحة اذا توفرت بعض المطلوبات حتي نساهم بقدر في تحقيق الاكتفاء الذاتي للقمح  وما نحتاجه الان وحتي تتم عمليه زراعة القمح بالشكل المطلوب لا بد من  توفير التمويل اللازم وفي وقت مبكر يبدأ تسليمه منتصف اكتوبر الحالي  ورفع سقف التمويل لدي البنك الزراعي الي 200 الف جنيه بدلا من 100 الف ونحتاج إلى خطة اسعافية عاجلة لتلافي مشاكل الري والتي نعتبره من اكبر المهددات للموسم الشتوي الحالي ، تخفيض تكلفة المدخلات الزراعية الي دون اسعارها الحالية نسبة لارتفاع اسعارها بشكل يؤثر علي العملية الإنتاجية .  

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

أخبار مقترحة

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير