الأحد, 20 أكتوبر 2019 01:02 مساءً 0 88 0
كلام أهل البيوت
كلام أهل البيوت

تأبى الرماح

ظللنا في كل صبح تضج اسافيرنا بقضايا أبسط ما توصف به إنها هامشية وانصرافية الأسبوع الماضي شغل الشيخ عبد الحي يوسف الاسافير وأجهزة الإعلام والكتاب والأحزاب في قضية كان يمكن تجاوزها من   الجميع وبالطبع لسنا مع من يتعمدون الإساءة لأي شخص مهما كانت درجة الاختلاف معه وأيضا لم نسعد بالعبارات التي أطلقها الشيخ عبد الحي في الحديث عن الراحل الأستاذ محمود محمد طه زعيم الحزب الجمهوري فهو في رحاب الله وما أنبل وأكرم أن نذكر محاسن موتنا او نترحم عليهم  او نصمت تجاههم وكان يغني الشيخ الحديث عن الحزب الجمهوري وكما أسلفنا لا نحبذ استغلال الخلاف في القضايا العامة للإساءة  للأشخاص ووصفهم بألفاظ لا تليق بنا وفرق بين ان تقول لأحدهم تجاوزت الحق او تقول له كذاب والدلالة واحدة والثانية  تغضب لدرجة حادة والأخرى مثلها لكنها لا تثير الغضب والرد علي الأولي فيما تجاوزت الحق ويبدأ النقاش بلا جدال والثانية الرد عليها كذاب انا يا ابن........يا ود ....ولا نتيجة غير زيادة الحقد والكراهية وما في داعي تقول للأعور أعور في عينه.
لكل ذلك وغيره الفرصة مفتوحة أمامنا للاختلاف والتسامي في الخلافات  لنصل للاتفاق المرجو مع كل الأطراف وتهدئة  اللعب لنحرز الأهداف.
والآن لا ندري ماذا يجري بين هيئة  علماء السودان ومعارضيهم وإشراف مجلس الوزراء عليه لا يضيره في شئ  ومحتاج الشعب لعلماء حقيقيين وإلغاء الهيئة  لا ضرر ولا ضرار  ومجمع الفقه الإسلامي يكفي وزيادة واي عالم احتجنا لعلمه لن يبخل به.
نكتب بس

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

nadir halfawe
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير

خبر عاجل أمريكا: لم نعد في خصومة مع حكومة السودان وإنهاء العقوبات عملية ‬إجرائية