السبت, 14 ديسمبر 2019 00:44 مساءً 2 503 0
رؤي متجددة
رؤي  متجددة

الرياضة والرياضيون
وأكاديمية السد لكرة القدم

فى الاثر الشريف علموا ابنائكم الرياضة وركوب الخيل ، وفى الاثر الانسانى العقل السليم فى الجسم السليم ، وفى الشعبى طلق جسمك واتمشى .
الشعب السودانى عرف عنه بانه محباً لكافة انواع الرياضة بيئية - تقليدية ورياضة حديثة خاصة كرة القدم التى له فيها طموح كبير  طموح بلوغ القمة والمجد والحضور الدائم فى المحافل الاقليمية والدولية ولكن ذلك الطموح لم يكن متكافئا مع مقومات الجاهزية والاستعدادات المتصلة باكتشاف المواهب والخامات التى تزخر بها بيئتنا الرياضية وهذه لعمرى مسئولية الدولة والشعب وبالتالى المجتمع الرياضى بصورة خاصة مسئوليته فى احكام جهد وادوات الاكتشاف والتنقيب والتعدين والاستخلاص استخلاص مكنونات وكنوز بيئتنا الرياضية من المواهب التى سترتقى بالرياضة وكرة القدم الاكثر شعبية ترتقى بها الى اقصى درجات سلم المجد الذى بلغه الاخرون بالفكرة والرؤية والتخطيط السليم وقوة الارادة والعزيمة.
ان فكرة ومشاريع الاكاديميات الرياضية تعتبر من اهم ادوات الحلول الحازمة والحاسمة لتطوير رياضة كرة القدم الامر الذى لمسناه امس الجمعة عن قرب لدى زيارتنا لاكاديمية السد الرياضية الواعدة وحضور فعاليات تمارين ومحاضراتها الكروية التى قدمها النابغة الكابتن الشاب زاهر دفع الله على ديدان بملعب خماسيات مربع 15 ابو سعد بحضور طاقمه الادارى المتميز ونجم المنتخب الوطنى والمريخ السابق نور الدين عنتر وتشريف مدير الاكاديمية السيد دفع الله على ديدان والد الكابتن زاهر دفع الله وقد حفلت الفعاليات بحضور متميز من نجوم الغد الكروى من سن 12 وما دون وبصراحة نجوم غد بحق وحقيقة ما شاء الله فقط المطلوب التركيز برعاية المشروع بدرجة الاهتمام المضمن فى دراسة جدواه الاساسية ، السيد دفع الله على ديدان مدير الاكاديمية اشار فى كلمته الى انه لم يكن رياضيا بالدرجة التى يشار اليها بالبنان ولكن رغبة ابنه والطاقم المعاون المرموق بقيادة محمد احمد عثمان وكوتش خالد وليد احمد وكوتش روضة بابكر جعلته يكرس جهده ولا يدخر وسعا فى سبيل نجاح المشروع مناشدا كل من يهمه الامر القيام بواجب تكامل الادوار الذى يجعل من المشروع حقيقة تسهم فى بناء الوطن وتحقق طموح المواطن والجمهور الرياضى ، ومن رؤانا المتجددة ان الذى شهدناه بالامس هو بمثابة رؤى كروية متجددة وفكر ابداعى فى مجال تطوير كرة القدم السودانية وقد علمنا ان الاكاديمية ولاعبيها قد تلقوا دعوات من عدة دول تتمتع بوزن كروى من العيار الثقيل  حينما شاهدت ووقفت على المشروع السودانى بنفسها من خلال العين السحرية ، فاكاديمية السد حسب الذى شاهدناه تمثل واقعاً أصله ثابت وغد واعد.  

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

hala ali
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

اعلانات اخبار اليوم