السبت, 14 ديسمبر 2019 09:26 مساءً 2 785 0
رواية بعنوان (أم سترين ).. (من قرية أم حجل إلى بارقة أمل)
رواية بعنوان (أم سترين ).. (من قرية أم حجل إلى بارقة أمل)

تاليف سناريو وحوار:  محمد بشير محمد ودالقبائل 2019

نظرة عامة عن المسلسل :
يتناول مجموعة من القضايا بداية من عهد الاستعمار ومرورا بالإستقلال وتعاقب الحكومات علي سدة الحكم وكذلك المجتمع القروي البسيط الذي كان همه الأساسي حياة كريمة وتناول الحياة الريفية وكيف كانت تسير الحياة والمصطلحات العاميه التي يصعب علي الكثير فهمها والتحول الكبير الذي صاحب الحياة الريفية الي الحياة المدنية وحديث البسطاء والمثقفين .
نبذة عن قرية ام حجل :
قرية (ام حجل) قرية صغيرة تقع وسط السودان في ولاية الجزيرة معظم اهل هذه القرية يعتمدون علي الزراعة والرعي لديهم عادات وتقاليد يقطن القرية مجموعة من قبائل السودان المختلفة حيث جاءوا الي هذا الموقع بعد تخطيط مشروع الجزيرة من كل بقاع السودان عدد سكانها 500 نسمة لديهم نظارة وعمودية وسوق صغير فيه بعض الإحتياجات اليومية من مواد غذائية ومعدات حرفية للزراعة ناظر القرية الناظر (فضل السيد) وسميت القرية ام حجل نسبة لإرتداء والدته الحجل وكانت معروفة لكل القري وصاحبة واجب ولها مكانة كبيرة عند اهل القرية فكان سكان القري الاخري حينما يقصدون تلك القرية تقابلهم وهي تلبس الحجل لذلك اطلق علي تلك القرية (ام حجل) فاصبح الإسم متداول الي يومنا هذا وزوجها احمد المنصور لديه من الابناء (فضل السيد) وهو  الناظر حاليا والثاني (احمد الطيب ) سماه والده علي القطب السماني الاكبر الشيخ احمد الطيب البشير تزوج احمد الطيب من قرية توجد في ريفي المناقل ولديه من الابناء (تاي الله )اسماه  علي الشيخ تاي الله الذي يسكن قرية تسمي سرحان بوسط السودان والثاني (سراج) توفي احمد الطيب قبل بضع شهور ولحقت به زوجته فكان نصيب النظارة لشقيقه الناظر فضل السيد وهو يسكن قرية ام حجل ولديه زوجتان الاولي تسمي ام سترين رحلت قبل عدة سنوات ولديها من الذرية (السرة) والزوجة الثانية عائشة ويناونها اهل القرية (عشه)،ولم ترزق بشي للناظر خلوة لتحفيظ القرآن الكريم ويوجد بها شيخ حافظ لكتاب الله وملم بعلوم التجويد فكان كل اهل القرية يرجعون إليه للبخرات والمحايات ويسمي الشيخ الطاهر وكذلك لديهم مسيد وسكن لطلبة الخلوة ومديح وإحياء ليلة الاثنين والخميس بالزكر وقراءة الراتب بعد صلاة الفجر والمغرب والتوسل السماني الذي يشنف الاذان ويريح النفس وقراءة المولد البرزنجي  معظم اهل القرية اخذوا الطريقة علي يد العارف بالله الشيخ القرشي ودالزين الذي يقطن قرية (طيبة ) وسط السودان فكان شيخ مشهور يلجاء إليه اهل المنطقة للعلاج واخذ البركات وإلحاق الصفوة لتعلم القرآن والعلوم الدينية والحياتية
الناظر فضل السيد يجلس في الديوان ومعه شيخ الطاهر
شيخ الطاهر : اخبار اولاد المرحوم اخوك شنو ما اقتنعوا يجوا الحله لإحياء دار والدهم خاصة بعد وفاة والدتهم والله فاقداهم حلقات الزكر والمديح .
الناظر: واله اخر مرة كنت معاهم بعد رفعنا فراش امهم قالوا بلموا حاجاتهم وبجوا
شيخ الطاهر: كلام طيب
الناظر : يسرح بعيدا ويحمل عصاته بيدة ويخطط في الارض انت عارف يا شيخ انا دايرهم لي اولاد وانا العقب حقي خلاء وانت عارف ماعندي ولد
شيخ الطاهر: ان شاء الله بعد الحالة دي تملي البيت شفع
الناظر: بعد العمر دا والله الواحد داير يفضي نفسو للعبادة والصلاة
ياشيخ انت شفت التعب حتي الصلاة الواحد يصلي قاعد.
شيخ الطاهر: اولاد المرحوم طيبين والله انا متكيف منهم شديد وخاصة الولد الاسمو تاي الله انا شايفو فيه خير وزول واجب وشهم وكريم
الناظر : يوم الجمعة الماشي علينا دا بصلهم تب واشوف مال عدوهم .
في هذة اللحظة حاجة عشه زوجة الناظر
عشه : تعالي يا السرة بتي شيلي الشاي لي ابوك وشيخ الطاهر
السرة : سمح امي عشه
تدخل السرة وفي يدها براد مليان بشاي اللبن وصحن شعيرية
السرة :  تسلم علي والدها الناظر في راسه وتقبل يد الشيخ وتخرج
شيخ الطاهر : كتر الف خيرك يا المبروكة
الناظر : كلمي امك عشه تجهز الفطور الليلة جايننا ضيوف المفتش والباشكاتب
السرة : سمح
شيخ الطاهر : والله يا الناظر السرة كبرت خلاص وانت ضهرك كاشف محتاج ليك ولد في البيت والخلوة عشان يقيف علي إكرام الضيوف وتجهيز الولائم وانت زول مضيوف وما هين والشيخ ياخذ رشفة طويلة من شاي اللبن
الناظر : كلامك صحيح وعين العقل
بعد ان شربوا الشاي
شيخ الطاهر: قوم نمشي علي حاج مختار نشوفوا اصبح كيف والله الوقعة كانت حارة من الحمار
الناظر: وديناه للبصير حاج المبارك وقال الترقوة انكسرت وعمل ليه جبيرة من عيدان القناء وربطها ليه بي دمورية
بيت حاج مختار قريب من بيت الناظر
الناظر: سلام عليكم اهل البيت
التهامي ولد حاج مختار: حباب ابويا الناظر اتفضلوا الدار داركم
الناظر : حباب ولدي التهامي جمل الشيل
شيخ الطاهر: حمدالله علي السلامة التهامي ولدي
التهامي : بارك الله فيك
حاج مختار : ان سمع صوت الناظر وتاكد ان معه شيخ الطاهر   بصوت جهور حبابكم الالاف
الناظر وشيخ الطاهر بصوت واحد كيف اصبحت يا مختار
حاج مختار : احمد الله
حاج مختار : يريد القيام
الناظر : خليك منبطح
التهامي: اتفضل اقعد في العنقريب ابوي الناظر
الناظر وشيخ الطاهر بعد ان جلسوا في العنقريب والتهامي كان واقفا فكان الناظر صاحب هيبة
الناظر : كيف البهائم وتعب الابل ولدي التهامي
التهامي : ماشي الحال وقلنا نمشي الصعيد الشهر الجاي كان ماجانا مطر
الناظر : حاج مختار فرقتو مابتنسد لكن قدر الله ان وقع مابنفع التحصين
حاج مختار  : كلامك طيب والواحد رضيان بي إرادة ربنا
الناظر: انا يوم الجمعة ماشي لي اولاد اخوي بجيب ليك معاي ترمس من المناقل قالوا بيرم العضم
حاج مختار : والله دائما زول واجب
شيخ الطاهر :الليلة بالليل خلي الناير يجيب جركانه نقراء ليك فيها يس بعد العشاء الليلة عندنا السبع
حاج مختار : ابشر بخلي حاجة امنة تعمل زلابية وشاي لطلبة الخلوة كرامة وسلامة
شيخ الطاهر : ماتتعب يا حاج مختار الامور طيبة
حاج مختار : ماتعب والله صدقة واجر
الناظر : ودعناك الله اصلوا البارح جيت من المجلس متاخر
حاج مختار : اخبار الاسبتالية شنو
الناظر : كلو تمام وبكرة الامور بتوضح والخير جاي
ودعناك الله والرسول
يطلع الناظر وشيخ الطاهر ومعاهم التهامي ونجي نشوف البحصل شنو!!!!!

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

nadir halfawe
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

اعلانات اخبار اليوم