الجمعة, 08 يونيو 2018 07:51 مساءً 0 1 0
بيان القرآن : رحمة للعالمين
بيان القرآن : رحمة للعالمين

أفق بعيد

إيهاب عبدالعزيز

بيان القرآن : رحمة للعالمين

    نقل أبو الفرج ابن الجوزي المؤرخ والمفسر والمحدث في كتابه الضخم (المنتظم في تاريخ الملوك والأمم) وهو يقع في ثمانية عشر جزء- أن وفدا من الإكليروس الأرميني؛ رجال الدين المسيحي، وفدوا إلى الخليفة المعتصم العباسي في سامراء، شاكين له عن هجمات متكررة تقع على مناطقهم تلك من حواف آسيا الصغرى من قبائل تقطن في عمق السهول الوسطى، فما كان من الخليفة المسلم إلا أن أرسل جندا مسلما كثيفا لتأديب القبائل المخربة؛ ثم بعد تطهير المنطقة من فلول الغزاة وفد رجال الدين المسيحي على الخليفة في بغداد لتقام احتفالات بهيجة –على ما نقل ابن الجوزي- فرحا بإنهاء تهديد القبائل الآسيوية المغيرة. 

   تاريخ الإسلام فيه من هذه النقاط التي تستوقف الباحث؛ الكثير، والعهدة بالطبع إنما تتوقف على وفرة الإطلاع والقدرة على لملمة أطراف البحث من المصادر والحوليات التاريخية الإسلامية.

   وقد نقل د/ مصطفى الشكعة في كتابه (معالم الحضارة الإسلامية) أن الملك جورج الخامس ملك النرويج والسويد وانجلترا وقتها طلب من هشام الثالث الأموي بقرطبة استقبال الأميرة دوبانت وحاشيتها لدراسة العلوم والآداب والفلسفة التي برع فيها المسلمون آنذاك، فما كان من الأمير الأموي الأندلسي إلا أن أجابه إلى طلبه وتم استقبال الأميرة في قرطبة وأُكرِمت حاشيتها ووفادتها، لتمكث طالبة للعلم في الديار الإسلامية الأندلسية. 

    هل ثمة نقاطا هاهنا؟ في عصرنا ومع تأويلات متعسفة للدين الحنيف وسهام غربية موجهة قصدا أو فقرَ إطلاعٍ – يبدو أن أكليشيه (لماذا يكرهوننا) ليس إلا وسيلة استهلاكية للمشاعر والكسب السياسي؛ حال أي شيء في الغرب المعاصر الآن، في عصر ثقافي وسياسي يتبع مصالح القوى الكبرى فحسب، وفي الأغلب تصير أي دعوات أخرى –ولو ثقافية تواصلية مزعومة- حسب بحوث الـ د/ عبد العزيز حمودة في كتابه (المرايا المقعرة)؛ هي أقرب لإلغاء الآخر ومحاولة فرض كينونة واحدة عليه، مهما كان الآخر يمتلك رصيدا وافرا من التسامح عبر التاريخ والحوادث المدونة؛ وفق بيان قرآني عالمي وشامل مقرر في الآية:

(وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ) من سورة الأنبياء/ 107.  

وفق بذور التسامح، والتلاقح، والإيمان ببشرية واحدة صوب مستقبل مشمول بعموم رحمة الرسالةِ الخاتمة الكبرى.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة