الاربعاء, 13 يونيو 2018 01:01 مساءً 0 1 0
الشعبي : الوطني يريد إثارة الرأي العام بقضية الدستور وصرفه عن الأزمة الاقتصادية
الشعبي : الوطني يريد إثارة الرأي العام بقضية الدستور وصرفه عن الأزمة الاقتصادية

في إفطار أمانة الخرطوم بالأمس

الخرطوم : الرشيد أحمد 

جدد الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي الدكتور الأمين عبد الرازق تمسكهم بالحوار الوطني مؤكدا أن مخرجاته هي برنامج حزبه وقال أنهم لن ينقضوا العهد والميثاق إلا إذا نقضه الآخرون. جاء ذلك لدى مخاطبته بالأمس إفطار أمانة ولاية الخرطوم بالشعبي الذي أقامته بالساحة الخضراء وحضره عدد من قيادات الحزب على رأسهم رئيس لجنة الزراعة بالمجلس الوطني الدكتور بشير أدم رحمة وبعض ممثلي القوى السياسية .

وقال الأمين أنهم حاولوا المحافظة مع الشريك الأكبر بما اتفقوا عليه حتى يمضوا للأمام وحتى لا يتمزق البلد  و ينحسر الإسلام وأضاف بقوله واضح أنه بعض الأطراف تلعب تكتيكا ويريدوا أن يتعاملوا معنا بطريقة نيفاشا وأبوجا وغيرها من الاتفاقيات. وأوضح أنهم قاموا بتكوين لجنة بخصوص قانون الانتخابات وشكلت على مستوى من حزبه وأشار لتصديهم عبرها لكل القضايا مبينا أن قضيتهم ليست سياسية فقط.

وكشف عن أول اجتماع بينهم والوطني وأنه عقد الأربعاء قبل السابق بدار الأخير وكان للترتيب وأبان أنهم طالبوا بعدم إدخال قانون الانتخابات قبل الاتفاق عليه وقال أنهم طالبوا الوطني بمسودته وبعدها يجلسوا معه وأشار إلى أن الوطني أجابهم بأنه لا توجد لديهم مسودة له . وذكر الأمين أنهم سيقاومون المسودة سياسيٱ وبدئوا في هذا بعقدهم مؤتمرا صحفيٱ تحدث فيه الأمين العام لحزبه وتلى ذلك دعوتهم للأحزاب المشاركة وغير المشاركة للاجتماع بدارهم أول أمس والتباحث حول هذا الأمر.

وشن الأمين هجوما على الوطني وقال أنه يريد إثارة الرأي العام بهذه القضية وصرفه عن الأزمة الاقتصادية الأخيرة ووصمه بأنه يعمل كجزر معزولة عن بعض لافتا لوجود صراعات داخله . وقال أنه لبى دعوتهم التي وجهوها للأحزاب بخصوص التفاكر حول المسودة أكثر من 35 حزب و47 شخصية قومية مبينا أنهم جميعهم وقفوا ضدها لافتا لكسبهم الجولة الأولى سياسيا. وأشار لتكوينهم لجنة سياسية برئاسته ومن مهامها العمل على مطلوباتهم من مسودة قانون الانتخابات وماذا يريدون منه موضحا أنهم سيدرسونها بندا بندا ومن ثم تمليكها لمثليهم في البرلمان وبعدها إقامة ورش لها على أن تتوافق عليها كل القوى السياسية.

ووجه الأمين السياسي للشعبي حديثه لعضويتهم مطالبا إياهم النزول للأحياء والتواصل مع القوى السياسية وقال أنهم سيعيدون كافة تحالفاتهم السياسية القديمة وسيمضون بها للأمام وسيكونون لجنة تعمل لانتخابات 2020م. وشدد الأمين على موقف حزبه الثابت من انتخاب الولاة وقال أنه من أسباب المفاصلة وطالب بانتخابهم عبر انتخابات حرة ومباشرة.  وختم حديثه بحرصهم على التواصل مع الأحزاب التي حضرت اللقاء الأخير بدارهم حتى يصلوا برؤية موحدة حول قانون الانتخابات الجديد.

نائب أمين أول ولاية الخرطوم بالشعبي جبريل النيل قال أن أمانته درجت على إقامة الإفطار كل عام وأضاف أن البلاد تعيش ضائقة اقتصادية طاحنة مضيفا أن حزبه نذر نفسه لخدمة قضايا الناس وقال أنهم ينظرون بأسى لما يحدث للشعب السوداني وأن مخرجات الحوار هي عهد وميثاق ويسألهم الله منها وذكر أنهم.يحسون أنها لم تراوح مكانها بصورة كبيرة وقال ترون ما يدور من تلكؤ في تنفيذ توصيات الحوار ووصفه بضيق الأفق لدى الشركاء مؤكدا أن عملهم الآن هو تنفيذ توصيات الحوار. 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير