الخميس, 06 سبتمبر 2018 02:06 مساءً 0 1 0
موظفة بمطار الخرطوم تحكي تفاصيل ضبطها لسيدتين في عملية تهريب ذهب خام
موظفة بمطار الخرطوم تحكي تفاصيل ضبطها لسيدتين في عملية تهريب ذهب خام

 الخرطوم : ناهد التقي

 كشفت الموظفة   بمطار الخرطوم مسئولة التفتيش الشخصي والجوازات بصالة السلامة الجوية فرع الإدارة الاقتصادية أمينة دفع الله بوصفها شاهدة الاتهام الأخيرة في قضية اتهام سيدتين بتهريب ذهب عبر مطار الخرطوم أمام محكمة جرائم الفساد ومخالفات المال العام امس لقاضي المحكمة فهمي عبدالله بأنها قامت بتفتيش المتهمة الأولي عند دخولها الي صالة السلامة الجوية وقامت بأخذ جواز سفرها عندما اصدر الجهاز صافرة الإنذار وأكدت الشاهدة بأنها عندما شاهدت المتهمة وبحسب خبرتها في العمل والتفتيش شكت بان تكون تاجرة خاصة عند رويتها لأكثر من ختم علي جواز سفرها وسألتها حول اذا كانت تحمل عملات او ذهب وأخبرتها المتهمة بأنها تحمل ذهب عدد 4غواييش ثم طلبت من المتهمة خلع احدي الغوايش لمعاينتها وعندها أكدت الشاهدة بان الذهب خام ومشغول علي شكل غوايش وهو الشكل يستخدم في طريقة التهريب وهو ثقيل الوزن ما يعادل 250 الي 300 جرام تقريبا عليه قامت بإيقاف المتهمة وسؤالها عن الذهب وأكدت بان الذهب يخصها و قامت بشرائه من تاجر عليه تم اقتيادها الي مكتب ادارة الأمن الاقتصادي بصالة السلامة الجوية وأوضحت الشاهدة انه خلال التحري مع المتهمة ارشدت علي المتهمة الثانية وأفادت إليهم بأنها من تشاركها السفر وذكرت لهم اسمها وخلال الاسم تم توقيف  المتهمة الثانية وإيداعها بمكتب الأمن الاقتصادي مع زميلتها وخلال التحري نفت المتهمة الثانية في البدء معرفتها بالمتهمة الاولي وأكدت بان الذهب يخصها وأوضحت الشاهدة بأنها لم تشاهد المتهمة الثانية لحظة التفتيش والعبور وبعد إيقافها بصالة المغادرة تم فحص جوازها ووجد به تأشيرات كثيرة بجواز سفرها  كما وجد ان المتهمة ترتدي نفس الغوائش التي ترتديها المتهمة الأولي وعند مواجهتها بذلك من قبل الشرطة عادة وأفادت بان الذهب يخص المتهمة الأولي التي أنكرت معرفتها بها في التحري الأول  ومن خلال سماع إفادات الشاهدة التمس ممثل النائب العام مولانا معتصم عبدالله من المحكمة قفل قضية الاتهام وكانت  المحكمة قد استجوبت  المتهمات فى وقت سابق  حيث أكدت المتهمة الأولي أن غوايش الذهب الستة المعروضات الغير مشغولة تخصها قامت بإعطاء اثنين منهما لزميلتها التي تسكن معها بمنطقة واحدة وبررت قائلة (عشان هي متحننه وشكلهم بكون جميل) , ولفتت أن الذهب المعروضات قامت بورثة جزء منه من زوجها المتوفي اما الجزء الاخر قامت بأعطاءه لها والدتها وبدورها قامت بدمجه اي عجنه علي شكل غوايش لتتمكن من السفر به وبيعه بدولة دبي لجلب أواني مناسبات , مشيرة الي ارتدادها «4» غوايش غير مشغولة لحظة الضبط بالاضافة الي «2» غوايش مشغولات تخص زميلتها الاخري « , نافيه إعطاءها المتهمة الثانية الغوايش لعدم تمكنها من المرور به لحظة تسليمها له داخل الصالة , ونوهت السيدة من خلال استجوابها الي سفرها عدة مرات لدولة دبي والصين والقاهرة بغرض التجارة واكدت بانها لم تبع ذهباً خارج البلاد مطلقاً ، فيما انكرت السيدة الثانية المتهمة اقوالها من خلال الإعتراف القضائي , ولفتت الي عدم توقيفها بصالة السلامة والقاء القبض عليها بباب الطائرة وبحوزتها بعض المعروضات عقب ضبط المتهمة الأولي , ونفت المتهمة الثانية معرفتها كمية الذهب لعدم خبرتها وذكرت السيدة اعتقادها أن هنالك التباس باسم مشابه لاسمها محظوراً من السفر لحظة ضبطها , مشيره لسفرها لدولة دبي لجلب مستلزمات لرياض الأطفال.  

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة