الأثنين, 10 سبتمبر 2018 06:43 مساءً 0 1 0
أراضي المدينة عرب
أراضي المدينة عرب

مع الحق

حافظ الخير

أراضي المدينة عرب

 لا شك ان الفساد الذى استشرى فى الاراضى فى كل الولايات لم يجد ما يوقفه فوالي الجزيرة محمد طاهر ايلا بالرغم من حديثه  عن محاربة الفاسدين فى الاراضى والسماسرة فى خطابه المشهور فى المدينة عرب الا ان كلامه ذهب أدراج الرياح  ولا يزال الفساد فى أراضى المدينة عرب يبحث له عن مكان  والأطماع فى الاراضى المخصصة للمدرسة الثانوية والمستشفى العام  يسعى بعض المحسوبين على اللجنة الشعبية فى تحويل غرضها الى أراضى سكنية وان يوزعوها خطة إسكانية وقد تفاقم الامر بينهم والأهالي الى ان وصل ساحات المحكمة الجنائية بمدني والتي عاقبت المتهمين فى هذه القضية بعقوبات  كبيرة وبالأمس وصلتني رسالة من احد مواطني المدينة- الأخ محمد احمد يقول فيها ان زيارة الوالي محمد طاهر ايلا الى المدينة عرب التى أثلجت صدور الناس وكان لها الأثر الكبير فى مواطن المنطقة وكانت زيارة ناجحة بكل المقاييس واستقبله فيها حشد كبير من المواطنين وقال الوالي  بالفم المليان بحضور هذه الحشود انه بخصوص أراضى المستشفى والمدرسة الثانوية ستتم محاسبة المفسدين وسماسرة الاراضى وقد وجد هذا القول الشجاع قبول كبير من الاهالى وسط صيحات مؤيدة وزغاريد ولكن للأسف ضرب بهذا الكلام عرض الحائط ولا تزال الأقاويل تترا  بان  نائب الوالي قد وافق على تحويل أراضى المستشفى والمدرسة الثانوية الى قطع سكنية وهذا الغرض يحجر على التعليم والصحة بالمنطقة وناشد  محمد احمد الوالى ايلا بإنصاف اهالى المدينة عرب وتغليب المصلحة العامة على المصالح الخاصة فالمستشفى والمدرسة الثانوية أحوج إليها مواطن المدينة عرب أكثر من القطع السكنية والتى ربما تمنح لاشخاص من خارج المنطقة .
 آخر الحقوق
أصبت بالدهشة والذهول وانا أطالع قرار وزير الصحة بولاية الخرطوم الخاص بإنشاء إدارة بوزارته تعنى بمكافحة المخدرات والتبغ فالسيد الوزير بهذا الفهم يصنف التبغ ضمن المخدرات بالرغم من ان قانون المخدرات واضح وصريح وقد قدم شرحا وافيا عن المخدرات ما هي  وما أنواعها وليس من بين أنواعها التبغ بالطبع فهذا البلد تتوقع اى شيء ويمكن ان تتدمج النساء والتوليد فى إدارة الطب النفسي  وان تدمج إدارة الملاريا مع باطنية الأطفال وان تدمج إدارة المؤسسات العلاجية مع الإدارة العامة للسجون والإصلاح وهكذا ربنا ألطف بنا ما سمعنا بهذا من قبل المخدرات والتبغ سبحان الله وشتانا بين هذا وذاك .

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة