منذ 5 يوم 0 180 0
واقعنا :نجاة الحاج
واقعنا :نجاة الحاج
سد النهضة أصحى ياترس/... .......... *تزداد المخاوف والمخاطر كل يوم من التعامل الحكومي المتساهل ازاء سد النهضة الاثيوبي، مع التحدي والتهديد الاثيوبي بملء السد دون مشورة واخطار الأطراف، المؤسف ان وزير الخارجية الاثيوبي هدد في تصريح صحفي أمس الأول بملء السد دون اخطار مصر وتجاهل السودان تماماً وهذا أمر ذو دلالات مخيفة ويشير الي تهميش السودان وحقوقه الأصيلة. لاشك ان حكومة الثورة ورثت هذا الوضع السيئ في ملف سد النهضة من النظام البائد الذي باع وساوم في حقوق السودان المائية ولم يعر المخاطر اي اهتمام وهو ولم يطالب باستيفاء الدراسات الخاصة بالأمان مقابل الدعم الأثيوبي للرئيس المخلوع في مواجهة المحكمة الجنائية الدولية من منصة الاتحاد الأفريقي وعلاقات أديس ابابا بالدول الافريقية والغربية والنتيجة كان هذا الموقف الضعيف ولكن كنا ننتظر من حكومة الثورة التي اقتلعت النظام البائد أن تكون أكثر حرصاً على مصالح الشعب السوداني وهذا للأسف لم نلحظه حتى الآن. بل الأنكأ وأمر ان هنالك اتهامات واضحة بانتماء بعض عضوية اللجنة التفاوضية للنظام البائد أو عملهم معه وهذا مالايستقيم ولم تجيبنا حكومة الثورة على كل التساؤلات التي طرحناها بشأن موقف السودان بوضوح. *العديد من الخبراء الوطنيين في المجال حذروا وظلوا يشيروا إلى مخاطر السد دون أن تسمع لهم الحكومة، اخر هذه النصائح كانت بالأمس قدمها البروفيسور محمد الرشيد قريش، أستاذ السدود والمياه، الذي طالب مجلس السيادة بضرورة التحرك واللجوء للجمعية العمومية للأمم المتحدة لوقف ملء السد الأثيوبي قبل ضمان إجراءات السلامة، وقال البروفيسور ان موقف السودان يسنده القانون الدولي للمياه الموضوعي والإجرائي، وكذلك معايير البنك الدولي للسلامة وبإعتراف وزير الخزانة الأمريكي. وحذر بروف قريش من ملء السد وقال إن ذلك يعني إحتمال إنهيار السد ودمار السودان النيلي بالكامل. وقال إنه أوضح ذلك في مقالاته العلمية بتحليله العلمي للسدود المنهارة حول العالم ذات الوضع المشابه لمايسمي بسد النهضة. من ناحية عدم وجود دراسات السلامة ودراسات أخرى عديدة بالإضافة لغياب والمهندس الإستشاري وطبيعة الأرض الهشة المفككة، وكذلك تحذيرات العلماء الجيولوجيين بعدم قيام سد في هدا الموقع لزلزالية الأرض ، ومنهم الهايدرولوجست المستر Hurst الإنجليزي في الخمسينات والذي لديه عشرة مجلدات حول حوض النيل ، وكذلك اشار قريش لرفضت شركة سيمنز الألمانية بناء سد في هذا الموقع ، وكذلك خطة نايل فالي بلان التي أجرتها وزارة الري السودانية في العهد الإنجليزي ، والتي حددت ان هذا الموقع غير صالح للتخزين المستمر . وكذلك مكتب إستصلاح الأراضي الأمريكي والذي حدد ان إقليم بني شنقول لاتتحمل ارضه تخزين مستمر أكثر من 11 مليار متر مكعب. * البروفيسور قريش أشار لدراسة علمية له توضح إحتمالات إنهياره خلال مراحله المختلفة ، وكشفت دراسته أخطاء في التصميم والتخطيط خطيرة وبالغة بشهادة أثيوبيا نفسها. حتى مجلس القوميات الأثيوبية كان قد كون لجنة علمية لتقييم الكتابات عن سد النهضة في السودان ، وأقروا بالأخطاء الفادحة التي حذر منها بروفيسور قريش والفنيين السودانيين ومنهم الوزير السابق كمال علي محمد ويحي عبد المجيد والباشمهندس حيدر يوسف والباشمهندس عبد الكافي الطيب والدكتور المفتى وغيرهم وقاموا بالغاء عقد شركة متيك واعتقلهم رئيس الوزراء الأثيوبي أبى أحمد واودعهم السجن. يجب أن لا نتفرج ونصمت حتى نصبح على واقع خطير على السودان وشعبه، وطالما ان الحكومة تعمل بهذا الإيقاع البطئ علينا كاعلاميين ومنظمات مجتمع مدني وخبراء ومهتمين بهذا الملف ومناهضون له والشباب الثوار الذين صنعوا هذه الثورة المجيدة ان نكثف الضغط ونوصل رسالتنا للحكومة. نعم يجب أن (يصحى الترس) كما يقول الشباب الثوار نريد الترس متقدماً ورافعاً راية وإشارة ولافتة السودان أولاً، مثلما كانت الاعلام ترفرف في ساحة الاعتصام وفي صفوف المواكب حتى حققت لنا الثورة وانتصرت لارادة الشعب السوداني نريد أن نواصل المسيرة وننزل شعار (حنبنيهو) واقعاً ولن تبنى الأوطان اذا ضيعت حقوقها نبنيه بالمحافظة على مواردنا ونجنبه المخاطر والشباب الثوار وقادة لجان المقاومة هم الاقدر والاجدر علينا أن نضع أيدينا في أيدي بعض لنوصل رسالتنا للحكومة الإثيوبية التي تستهتر بالسودان وتظن انه لايزال محكوماً بتركة النظام البائد، نحن ليس لدينا مشكلة مع الشعب الاثيوبي الجار ونتمنى له الرفاه والتقدم والتنمية ولكننا لانقبل التعدي على حضارتنا وحاضرنا ومستقبلنا. * أخيرأ (أصحى ياترس)
سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

nadir halfawe
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

اعلانات اخبار اليوم

خبر عاجل عدد المصابين بكورونا في السودان يرتفع الي ( 3976) حالة، متضمنة (170) حالة وفاة