الأحد, 24 مايو 2020 01:48 مساءً 0 46 0
المهندس المعتز محمد الحسن يكتب :ياحمدوك بناء الدولة يبدأ باصلاح الخدمة المدنية
المهندس المعتز محمد الحسن يكتب :ياحمدوك بناء الدولة يبدأ باصلاح الخدمة المدنية
لا شك ان حكومة الفترة الانتقالية ورثت نظاما للخدمة المدنية مترهل ومتهالك بشكل يصعب توصيفه حيث سادت فيه المحسوبية والمحاباة وخلق ثقافة تنظيمية بين منسوبي القطاع العام قائمة على الكسل والخمول وقلة الإنتاج والتزلف واختلال المعايير وانتهاج سياسة الكيل بمكيالين والتقارير المبنية على الاهواء الشخصية ولكن باي حال من الاحوال لا يمكن ان نستسلم الى هذا الوضع من واقع معرفتنا بان نهضة الدول تبدأ باصلاحات نظم الخدمة المدنية و يتمثل جوهر إصلاحات نظام الخدمة المدنية في ضمان تقديم الخدمات الحكومية بالكفاءة اللازمة وفي إطار يضمن اخضاع نظم الخدمة المدنية الى عدد من المعايير الكفيلة بتعزيز مستويات المساءلة والشفافية وزيادة معدلات الانتاجية وتنفيذ اصلاحات تستهدف تنمية قدرات العاملين في هذا القطاع والعمل بمبدأ المسائلة والشفافية واخضاع التعيين والترقي في هذا القطاع لمعايير تضمن الجدارة والاستحقاق والتنافسية وان تخضع كل الوظائف لمعايير معينة تضمن اهلية شاغليها اي ان يكون لكل وظيفة مؤهلات معينة ووصف وظيفي واضح وان يتم استحداث طرق جديدة مبنية على منهجية علمية في عملية تقييم اداء الموظفين بطريقة تضمن الشفافية والعدل وليس على الاهواء والامزجة الشخصية والطرق المختلة المعمول بها حاليا في هذا الاطار نجد ان معظم الدول العربية اولت قضية اصلاح نظام الخدمة المدنية اهتماما خلال السنوات الاخيرة فقد ركزت على تبني اصلاحات جوهرية في اساليب ونظم الخدمة المدنية ارتبطت هذه الاصلاحات بقضايا اساسية مثل دعم قدرات راس المال البشري في القطاع الحكومي وتنظيم عملية الاختيار والتعيين المبني على الكفاءة والجدارة ولا شيء سواه ومعالجة المسائل المتعلقة بالاستقطاب والترقية والحوافز والجزاءات اضافة الى برامج لتنمية ورفع مستويات الاداء الحكومي وذهبت بعض الدول الى تطبيق افضل النظم والممارسات على مستوى الموارد البشرية والتحول الالكتروني الذكي لنظم الموارد البشرية وادخال التقانة والتكنولوجيا وحوسبة عملياتها والاهتمام بعنصر الوقت في جميع معاملاتها اضافة الى ترسيخ ثقافة الابتكار والابداع واسعاد الموظفين والمتعاملين كما انصب اهتمام إصلاحات نظام الخدمة المدنية في بعض الدول العربية على تعزيز حوكمة النظام من خلال معايير لتقديم الخدمات الحكومية واسس لضمان النزاهة والشفافية وانشاء وحدات لمكافحة الفساد وتبني نظم الجودة بشكل جدي يضمن القياس وتحديد الانحرافات من ما تقدم يتبين لنا جليا ان نهضتنا تبدأ بالتركيز على اصلاح نظم وقوانين الخدمة المدنية بشكل جدي وابعاد الديناصورات القابعة على الخدمة المدنية حتى نزيد من معدلات الانتاج وبالتالي خفض تكلفة الاجور التي تمثل عبء على الانفاق العام والموازنة العامة ونحقق قفزات في مؤشر فعالية الحكومة ( Government effectiveness index. *مهندس المعتز محمد الحسن*
سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

nadir halfawe
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

اعلانات اخبار اليوم