الأحد, 16 سبتمبر 2018 02:43 مساءً 0 1 0
(أخبار اليوم) تجري إستطلاعاً مع مواطنين حول حكومة الوفاق الوطني
(أخبار اليوم) تجري إستطلاعاً مع مواطنين حول حكومة الوفاق الوطني

سعد عبدالرحيم : حل الحكومة تأخر كثيراً ، وعلى الحكومة القادمة معالجة المشاكل المعيشية والخدمية

الرشاد عبدالرازق مدني : يجب مراجعة أسباب الفساد حتى نبني دولة سليمة للأجيال القادمة

د.شاكر إسماعيل : على الحكومة القادمة تحسين معاش الناس وحل مشكلة الأسعار المرتفعة وتحسين الخدمات

محمد شريف : السياسات القديمة المتبعة لم تقدم شيئاً والتغيير ليس في الأشخاص بل في سياسات الحكومة

محمد مسعود : الحكومة القادمة عليها مراقبة أداء الوزراء الجدد وتطوير الخدمات وإحكام الشفافية

حُلت قبل بضعة أيام حكومة الوفاق الوطني والتي شكلت عقب عملية الحوار الوطني التي إنتظمت البلاد قبل أربع سنوات خلت ، وجاءت أسباب حلها كما صرحت بذلك القيادة السياسية في البلاد لتفاقم الأزمة الاقتصادية والتي ضربت البلاد منذ بداية هذا العام ، حيث إرتفعت الأسعار بصورة لم تشهد لها البلاد مثيلاً ، وصاحب ذلك ندرة كاملة في المحروقات بكافة أنواعها وصفوف في للخبز ومشاكل في السيولة وعدم إيفاء كثير من البنوك لعملائها بإلتزاماتهم المالية. ومن المتوقع أن يشكل رئيس الوزراء الجديد معتز موسى حكومته ، وكل الأنظار متجهة إليه حيث أن الواقع السياسي والأمني والإقتصادي بالبلاد معقد ويسير من سيء لأسوأ مع شروق شمس كل يوم .  وفي هذا الصدد أستبقت أخبار اليوم تشكيل الحكومة وإستطلعت عددا من المواطنين وتلمست معهم حاجاتهم وآمالهم وتطلعاتهم للحكومة القادمة ...

إستطلاع : بشير ختام / آمال عبد الله

شركاء في الوطن

في البداية تحدث إلينا الأستاذ سعد عبدالرحيم وهو يملك مكتبة في السوق العربي حيث قال أن الإجراءات التي تمت بحل الحكومة سلمية ورأى أنها كان يجب أن تتم قبل هذا الوقت وتخفض الوزارات ، وأشار إلى أن خطة الحكومة غير واضحة بالنسبة للمعالجات ودلل على قوله هذا بوجود أزمات قال انها كثيرة ، أضاف أنهم بإعتبارهم مواطنين لا يرون التغيير أو المحاسبة من أعلى نزولاً لتحت وقال " الدولة دي حقتنا" ونحن شركاء فيها ، مضيفاً أنه الحكومة إذا ذهبت بنفس النهج لايمكنها إصلاح الوضع الحالي إلا بالعدل والحزم ، وأشار إلى أنه لم تحاسب الحكومة القديمة وعين رئيس للوزراء تمهيداً لتشكيل حكومته ، وأَضاف أنهم في إنتظار رئيس الوزراء ليشكل حكومته من كوادر مقتدرة أمينة لتقدم البلاد وتذهب بها لأفضل حال .

وذكر سعد أنه من أولويات الحكومة القادمة معالجة مشاكل المواطنين الخدمية والمعيشية كما قال بذلك السيد الرئيس في خطابه.

وحول سؤلنا له حول إصلاحات الحكومة أوضح سعد أن المشكلة ليست في تغيير الحكومة ولكن يراه في التطبيق والتخطيط السليم ونظراً للميزانية التي قدمت يعتبر تأثيرها ضعيف جداً وقال بخلل في تطبيقها ولا يوجد متابعة ولا محاسبة للمسوؤلين . 

ويشير سعد أنهم بإعبتارهم مواطنين من حقهم معرفة المعيار الذي يتم به التعيين، وأن تشكيل الحكومة مسوؤلية الحزب الحاكم وشركاؤه وهذه الفترة تعتبر إختباراً بالنسبة لهم .

وأوصى سعد بإتاحة فرصة واسعة للأحزاب للمشاركة في أجهزة الحكم وحتى المعارضة ، وختم حديثه بدعوته لهم لمواصلة العمل الجاد للتحقيق التنمية الشاملة.

الأنظمة القانونية

وحسب وجهة نظر الرشاد مدني أن حل الحكومة يعتبر عملية مشرفة وهي من صور الإحسان للسودان وصورة من أدب التعامل مع الأزمة وقال أن هذه الخطوات بدورها ستقود الناس لإحترام الحكومة .

ويرى مدني ضرورة مرجعة ألانظمة القانونية والإدارية ، وأشار إلى أنه توجد الكثير من القوانيين التي بها خلل مثل قانون الإتحادات المهنية ، والميزانية تجيزها مراجعة اللجنة التي تختارها اللجنة التنفيذية حيث أن الجمعية العمومية تكون غائبة وقال أن الفساد في المرجعيات القانونية وليس في الأشخاص.

وذكر أنه من حق الحكومة الجديدة حل قضايا الناس والنقل العام وخاصة الأجور ، مطالباً بوجود منظومة لحفظ أرواح الناس ، حيث أوضح أنه يوجدغياب تام لكل الأجهزة في مسألة النقل العام ومواعينه ، ونبه سعد للحاجة لتجنب الفدرالية حيث رأى أن القدر الموجود محترم والمشكلة تكمن في الجهاز التفيذي والعمومي ، وطالب الحكومة بتوفير وظائف تليق بمواطنيها .

وقال أن أسباب الفساد في المنظومة القانونية يجب أن تراجع حتى نبني دولة سليمة للأجيال القادمة ، كما توقع حدوث تحسن في ظل وجود فكرة تغيير .

تقليص الولايات

وفي هذا المنحى قال الطبيب البيطري شاكر إسماعيل أن الحكومة القادمة يمكنها تغيير على مستوى الشارع وتحسين الوضع الإقتصادي ، حيث طالبها شاكر بتحسين معاش الناس وحل مشكلة الأسعار المرتفعة وتقليل قيمة الدولار الجمركي ، وتحسين مستوى الخدمات ، والشوارع والصحة وإيجاد حل للعطالة ..

وتمنى شاكر إيقاف الحرب في كل ولايات السودان وأن يعش الشعب في أمان وسلام وينام المواطن مطمئن ومرتاح .

وأضاف بسمعهم لتقليل عدد الولايات والمحليات ودمجها ، حيث قال أن ولايات درافور كانت ثلاثة وأصبحت الآن خمسة وتوقع شاكر تقليلها وعودتها لعددها القديم .

ووجه شاكر رسالة للحكومة حيث قال عليها تحقيق طموح وآمال الشعب السوداني والإبتعاد عن الجهوية والقبيلة العمل على المصلحة العامة فقط.

الوضع المعيشي 

الباشمهندس محمد شريف توقع في إفادته بحل الحكومة والتشكيل الوزراي القادم أن تحل الضائقة الإقتصادية ، ومساعدة المواطن في حصوله على الخدمات العامة وتحسين البيئة ، ويأمل شاكر من الحكومة القادمة تحسينها الوضع المعيشي للمواطن وعلى رأسها الصحة والتعليم.

وأقر شريف بأن السياسة القديمة المتبعة لن تقم أي تغيير ، ويرى أن التغيير ليس في الأشخاص وإنما في سياسة الدولة حيث قال أن عليها النظر في السلبيات القديمة حتى تذهب البلاد لمستوى إقتصادي ومعيشي جيد ، وأوصى شريف الحكومة القادمة بتقليل تكاليف المعيشة وتقليل الأسعار للمواطن ، وأشار إلى أن الحكومة السابقة لم تقدم شيئاً للمواطن وقال على القادمة التغيير وطالب بأن يظهر هذا التغيير في الإنتخابات القادمة وطالب أن تكون حرة ونزيهة مع رقابة دولية لها .

وواصل شريف حديثه بأنه لاتوجد مراقبة للقطاعات العامة ورأى بضرورة إيجاد قوانين وضوابط عامة ، حيث تمنى أن تأتي الحكومة المقبلة بقوانين تسير البلاد في كل مجالاتها ، وقال أن فشلت هذه الحكومة في طريقة حكمها عليها الرجوع لأصحاب الحق ، وكل فرد في هذه البلاد له حقوق ويجب أن يتمتع بها .

رقابة حكومية

وبدوره قال الباشمهندس محمد مسعود أن الحكومة الجديدة عليها وضع نقاط القوة والضعف في مسألة الوضع المعيشي الراهن وتتبع الرقابة على الوزراء الجدد من جهة تنفيذ القرارات الموكلة لحل الأزمة الإقتصادية وتطوير الخدمات بجانب الممارسة الديمقراطية للحكم وإحكام الشفافية ، وقال مسعود على الحكومة القادمة الإهتمام بالتعليم والذي إعتبره ركيزة أساسية لأي تطور ونماء إجتماعي وإقتصادي مضيفاً أنه الجسر الوحيد والوسيلة العبور للمستقبل الزاهر الذي أسماه بالمترف .

مضيفاً أن بلفته للنظر للإهتمام بالمشروعات الإنتاجية للشرئح الضعيفة وأصحاب الدخول المحدودة ، وفتح أبواب التعاون مع الدول الصديقة لأجل ديمومة الموارد في إطار الإستفادة من إمكانيات السودان الكبير لأجل تطويره للوصول لقمم المعالي والإفادة من خيراته وإتاحة موارده للجميع.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة