الأحد, 16 سبتمبر 2018 02:52 مساءً 0 1 0
حكومة جديدة هل يوجد أمل
حكومة جديدة هل يوجد أمل

ضد الملل

ماجدة عدلان 

حكومة جديدة هل يوجد أمل

مشهد اول

يعبرون الطريق رجالا ونساء وأطفال ويحلمون بيوم  جميل لا تكون فيه معاناة  ولا انتظار ولا طوابير  طويلة تزداد على هؤلاء مع لهيب الشمس الحارقة للازمة الاقتصادية لم تنتهِ بل انها ولدت أزمات صغيرة مرتبطة بها بشكل او بآخر. 

فأصبحت المرتبات لا تكفي احد وأصبح اغلب الشعب يعمل في دوامين ربما يعمل موظف أثناء ساعات اليوم ويعمل سائق ترحال او غيره في بقية اليوم وأصبح اليوم قصير وساعاته معدودة ولا يكاد يكفي لشئ . 

أما السوق فحدث فلا حرج  فقد خرج تماما عن السيطرة كنهر النيل العظيم الذي أصبح يتلوي حول المدن والقرى مهددا لها بالغرق والانهيارات والخراب فمنذ مئات السنين تعايش النهر مع السكان وأصبح بهم رحيما الا في هذه المرحلة المتأخرة حيث أفاض النيل علي جوانبه بشكل خرافي ومأساوي مما حدا بالآخرين بالرحيل عنه خوفا منه. 

وأصبحت الأسعار نار وأصبحت النقود لا قيمة لها لأنها لا تغطي شئ وصرنا علي هامش المعايش الجبارة وأصبح الكل يهرول نحو لقمة العيش العصية هنا او هناك مع المغتربين الذين يفتحون اغلب البيوت بلا فخر.

مشهد ثاني

وصرنا غرباء علمتنا قسوة الحياة ان نقسو علي بعضا فأصبحنا غرباء في أوطاننا لا نتلقي بالأقارب الا في المناسبات (أعراس او بكاء) وما أكثر المناسبات الحزينة. 

وتفشت الأمراض وصرنا كل يوم نسمع عن مرض جديد او مريض صرعه مرض من الأمراض الخطيرة التي أصبحت سهلة التداول حولها مثل السرطان والفشل الكلوي والذبحة وغيرها من الأمراض وتفشت أيضا الأمراض الاجتماعية بيننا فصارت النميمة مرض العصر وأكل لحم الناس صارت هواية ما لا هواية له وأصبحت مجتمعاتنا مليئة بالعيوب فالمخدرات ازدادت بشكل خطير جدا وشبابنا ضاع وزادت أمراض الأزمة الاقتصادية من دعارة وكل الأمراض الاجتماعية التي ينتجها الفقر  وصار الاحتيال  هواية وتفرد. 

مشهد آخر

نأمل ان تكون التشكيلة الجديدة فال خير وبركة لان الشعب ينتظر ويأمل بالكثير!!!

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة