الأثنين, 10 أغسطس 2020 03:16 مساءً 0 71 0
موازنات : الطيب المكابرابي
موازنات : الطيب المكابرابي

ود عبد المحمود َسيد الجلود

في السبعينات من القرن الماضي وقد كان السودان متطورا جدا أكثر من الآن حسب ما رأينا وعكس مايقول به البعض حاليا كانت الحياة كلها منظمة ومنتظمة وتمشي كما الساعة في اتجاه الترقي والنهوض والبلوغ بالسودان مبالغ الدول النامية باتجاه الدول  المتقدمة والمتحضرة...

كنا ونحن صغارا نعرف الحسم الرسمي تجاه أن يزرع الناس وان ينتج الجميع وان يصب كل عملهم في جيوبهم بعد تسويق حصائل تستفيد منها الدولة في جلب النقد الأجنبي..

كان في ذاك الزمان اهتمام بكل ثروات البلاد بمافيها الجلود على قلة الذبيح في تلك الأيام حيث كان يدور على كل القرى شيخ يدعي ود عبد المحمود ينادي في الناس أن يبيعوه ماعندهم من جلود ليجمعها في مكان واحد ثم يبيعها لمن هو أكبر منه في مقامات التجار وهو من يقوم بدوره بترحيل كل مااشتراه من التجار المتجولين  إلى الخرطوم حيث تتم الاستفادة منها في الصناعة المحلية أو التصدير لتعظيم عائدات البلاد من النقد الأجنبي..

أين نحن من ذاك النظام وتلك الاستفادة من كل منتجات البلاد ونحن الآن لانكاد نتنفس بشكل طبيعي من إنتشار روائح جلود الأضاحي التي لم تفكر الدولة بكل مافيها من كوادر في الاستفادة من هذه الجلود...

قارنوا بين حاجتنا للنقد الأجنبي آنذاك وحوجتنا للعملة الصعبة الان وانظروا كيف كانت قيمة عملنا المحلية عالية آنذاك وكيف هي متدنية الان..

كنا نعد من بين الدول النامية آنذاك واليوم  عدنا إلى موقع رجل أفريقيا المريض الذي لايستطيع تحريك اي عضو من جسمه الابعد الاستعانة باخرين أو الاتكاء على بعض بني الوطن من شدة الوهن والهزال...

كيف يعود الوضع إلى الوراء عندنا وكل الدول النامية خرجت من ثالوث الفقر والجهل والمرض وقد كنا متفوقين عليها في كثير...

من المسئول عن تراجعنا وعن عللنا الكثيرة وعن فقرنا وعن حاجاتنا المستمرة للآخرين..؟

كيف ومتى وبأي وسيلة سنخرج من كل هذا؟

الإجابة ننتظرها في حكم راشد يهتم بالوطن قبل كل شئ وفي حاكم ثاقب النظر حازم في قراراته وقد أيقن تمااااما الا مخرج لهذا البلد الا بالإنتاج والاستغلال الكامل لموارده الزراعية والحيوانية وان يسخر كل منحة وقرض وموارد محلية لهذا الغرض حتى نعود كما كنا في عهد ود عبد المحمود.

وكان الله في عون الجميع

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

مشرف عام
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

اعلانات اخبار اليوم