الأثنين, 07 سبتمبر 2020 03:17 مساءً 0 109 0
موازنات : الطيب المكابرابي
موازنات : الطيب المكابرابي

حمدوك والحلو... تبادل أدوار

كثرت التوضيحات بمثلما كثرت الانتقادات لسفر السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك إلى أديس أبابا منفردا ولقائه غير المعلن الابعد اكتماله مع قائد الحركة الشعبية شمال عبد العزيز الحلو واصدارهما بيانا يفوضان فيه نفسيهما بتمثيل السودان باجمعه من قبل حمدوك وجبال النوبة بواسطة عبد العزيز الحلو يعلنان فيه اتفاقا على مالم يفوضهما احد فيه على الأقل في جانب حمدوك الذي لم يفوضه كل السودان في هذا الشأن...

حمدوك الذي اعتذر عند طلب الأمريكان منه التطبيع مع اسرائيل بحجة عدم التفويض يعطي ابن منطقته الحلو وعدا بتنفيذ كل مايطلب دون تفويض مايثير الدهشة ويشير إلى أن الرفض الأول انبني على معطيات تقول اننا لن نكمل  مابداه البرهان فيماتقول الموافقة الثانية اننا نعمل وفقا لمصالحنا القريب منها والبعيد.. ننفذ أجندة الغرب هنا ونرفض ذات الأجندة هناك لشئ في نفس يعقوب...

احترمنا السيد حمدوك غاية الاحترام وهو يرد على بومبيو بأنه لن يفعل لأن حكومته انتقالية وغير مفوضة بالبيت في أمر مصيري اما موافقته على إعطاء الحلو مايريد من فصل للدين عن الدولة وتطبيق العلمانية أو تفكيك السودان فهو أمر مريب ومثير للقلق أكثر من أي شيء....

لماذا لم يكن رد السيد رئيس مجلس الوزراء في السابعة إزاء طلب الحلو انه غير مفوض وأنه سيلتزم بطرح الأمر على أول جسم تشريعي..

لماذا وافق هكذا وكانت زيارته ذات نفسها عاجلة وغير معلومة الأهداف الابعد أن تم اللقاء؟

سنظل نستنكر هذا البيان الصادر عن تفويض منقوص ونتمسك في ذات الوقت بضرورة أن يكون السيد رئيس الوزراء على مسافة واحدة من كل أبناء هذا الشعب الذي يحكمه وقد قالها قبلا ولكنه في هذه لم يلتزم بما قال إذ انحاز إلى مطالب واحد من المعارضين حاملي السلاح المؤمنين بأن الحل وأخذ الحقوق في السلاح وترويع الآمنين وغض الطرف عن رفض معظم أهل السودان بمافيهم غالبية سكان جبال النوبة فاعطي عطاء من لايملك لمن لايستحق...

ننتظر فعلا الا تستجيب الأجسام الأخرى والمعنية بإجازة مثل هذا الاتفاق وان تتم محاورة الحلو كغيره من المتمردين وحاملي السلاح وان يتقدم كل بمطالب على مائدة التفاوض لتبدأ دورة تقديم الحلول والتنازلات حتى التوصل لاتفاق يرضى عنه الجميع لنضمن انه اتفاق قابل للتنفيذ في كل عهد وكل فترة حكم مهما تبدل الحكام.....

وكان الله في عون الجميع

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

مشرف عام
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

اعلانات اخبار اليوم