الثلاثاء, 20 أكتوبر 2020 09:18 مساءً 0 119 0
جنوب كردفان : 880 أسرة متضررة بمعسكر النازحين بتلو
جنوب كردفان : 880 أسرة متضررة بمعسكر النازحين بتلو

كادقلي : أحمد سليمان كنونة

أكد والى جنوب كردفان الدكتور حامد البشير إبراهيم أن أحداث النزاع التى وقعت بمحليات كادقلي الكبرى الشهور الماضية قد أحدثت جرحاً دامياً فى كيان المجتمع الذى وصفه بالمتسامح جاء ذلك لدى زيارته لمعسكر النازحين شرقي مدينة كادقلي ومخاطبته حشداً جماهيرياً من من المجتمع المحلي والنازحين المتضررين من الأحداث الأخيرة . وأعلن إلتزامه بتنفيذ طلبات وإحتياجات مواطنى المعسكر المتمثلة فى إخلاء المدارس من القوات النظامية وتأهيلها وصيانتها بالتنسيق مع المنظمات المختلفة بغرض إعدادها للعام الدراسي الحالي بالإضافة إلى صيانة المركز الصحى وتوفير الدواء به والعلاج المجانى عبر بطاقة التأمين الصحي وصيانة مصادر المياه داخل المعسكر وإكمال إجراءات التخطيط به ليكون ضمن أحياء المدينة بجانب بناء مسجد ودور للمؤمنات وتوفير نادى مشاهدة للشباب ودعم الفرق الرياضية. كما أعلن عن تبرعه بمائتي جوال ذرة ليتم توزيعها على المتضررين . وأشار إلى قيادة مبادرة قومية بدعم من خريجى مدرسة تلو الثانوية بهدف إعادة إعمارها والنهوض بها. كاشفاً عن زيارة مرتقبة إلى الخرطوم الإسبوع المقبل برفقة آلية وقف العدائيات ودعم التعايش السلمي بمحليات كادقلي الكبرى لمتابعة أمر التعويضات وجبر الضرر والمضي قدماً لإعادة كادقلي إلى سيرتها الأولى . من جانبه أوضح رئيس لجنة الطوارئ بالمعسكر مصطفى يوسف عبدالله أن عدد الأسر المتضررة بلغ ( 880 ) أسرة بواقع ( 7160 ) فرد بينهم ( 3399 ) ذكور و( 3768 ) إناث و ( 1592 ) أطفال أقل من خمس سنوات و( 403 ) نساء حوامل و ( 191 ) مرضعات و( 150 ) أرامل و ( 174 ) معاقين. وأكد حاجة المعسكر إلى حزمة من الإحتياجات أجملها في ضرورة إخلاء المدارس من القوات النظامية والعمل على صيانتها ومصادر المياه والمركز الصحي وترقية المعسكر من خلال تخطيطه وجبر الضرر للمتأثرين ودعم المواطنين لعدم دخولهم في الموسم الزراعي الحالى . مثمناً جهود ودور مفوضية العون الإنسانى الولائية فى دعمها للنازحين . من ناحيته أعلن رئيس آلية وقف العدائيات ودعم التعايش السلمي بمحليات كادقلي الكبرى أنجالي أبكر كوكو عن قيام مؤتمر التعايش الجامع لكيانات المنطقة فى الخامس عشر من نوفمبر المقبل. مشيراً إلى أن الآلية أكثر سعادة ببوادر السلام الذى يلوح في الأفق وبالتعايش السلمي الذى أصبح يسود فى كادقلي الكبرى. مؤكداً المضي به حتى نهاياته لتعزيز وترسيخ دعائم السلام والإستقرار بالولاية. وفى السياق قال أمير إمارة النوبة الشرقية هنوة الحكيم بأن تلو تضررت تضرراً بالغاً جراء الأحداث . وأكد تعرض ممتلكات أهلها للسرقة والنهب والحرق وحاجتها للدعم فى مختلف الجوانب من أجل التعافي ودفع جهود التعايش السلمي بالولاية.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

nadir halfawe
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

اعلانات اخبار اليوم