السبت, 16 يناير 2021 05:05 مساءً 0 124 0
أم وضاح : أزمتنا ليست السفير الإثيوبي أزمتنا الرماديين !!
 أم وضاح : أزمتنا ليست السفير الإثيوبي أزمتنا الرماديين !!

عز الكلام: أم وضاح

أزمتنا ليست السفير الإثيوبي أزمتنا الرماديين !!

علي الذين يهاجمون السفير الإثيوبي عليهم ان يتذكروا ان الرجل جاء ليخدم بلاده وتلك مهمته ووظيفته  ولايمكن ان نلومه علي وطنيته ومايقوم به في اتجاه نصرتها والدفاع عنها باي وسيلة واريتنا كان زيو غيرة وتفاعل وانفعال  لكن بالمقابل ان كان هناك مايستحق اللوم بل ويستحق ان نهيل عليه التراب فهي وزارة خارجيتنا التي تمارس صمتا غير منطقي وتترك للرجل فرصة ان يتحرك كماشاء له ان يتحرك وهي للأسف لم تقم باي حراك خارجي لشرح الملف الحدودي والترسيم الحقيقي له وبالتالي السعي لكسب تأييد الآخر لصالح الموقف السوداني الذي يدافع عن حقه المغتصب !!!وان كان هناك من يستحق اللوم فهم الذين يتملصون من الإعتراف باعتداء الجيش الإثيوبي وللأسف هم في مناصب رفيعة ويحاولون ان يصوروا الأمر وكأنه مجرد اعتداءات متفرقة وفردية لعصابات متفلتة وهو موقف لايمكن توصيفه سوي انه عمالة كاملة الدسم !!!ومن يستحقون أن نلومهم ونستغرب لموقفهم هم الذين يصورون المعركة وكأنها ملف يخص القوات المسلحة وحدها وهي المعنية بالدفاع عنه والمعركة هي معركتنا جميعا لااستثناء فيها لشخص اولحزب ولفصيل بل ينبغي ان لايكون  لدينا حديث أو ملف اهم واخطر منه وحديث القائد العام الفريق اول البرهان وضع النقاط علي الحروف وكان حديثا واضحا لا لبس فيه يسر السامعين وإثيوبيا ارتكبت خطأً كبيرا بالاعتداء علي اراضينا وخطأ اكبر بالاعتداء علي العزل وهو خطأ يستوجب منها الاعتراف والاعتذار وبالتالي فإن معركة الفشقة هي معركة تمايز الصفوف فإما صوت الوطن أو صوت العمالة

أما الاصطفاف خلف قواتنا المسلحة ودعمها وأما اتخاذ المواقف الرمادية الجبانة تحت مسميات الدبلوماسية والعلاقات ألازلية (والحنك البيش )ودبلوماسية منو وعلاقات شنو وأولادنا واخوانا يقاتلون في ارض العمليات عدواً يترصد بهم مكراً وخبثاً

الدائرة أقوله ان أزمتنا الحقيقية ليست في السفير الإثيوبي الذي نستطيع تحجيمه ووضعه في مكانه الصحيح أزمتنا الحقيقية في الذين يلعبون بالنار ولايفرقون بين الوطن والمصالح  السياسية التي هي في الحقيقة ليست سوي مواقف مخزية يلعبون بها علي الحبال و تتجاوزها وتترفع عنها قواتنا المسلحة الي ماهو اهم وتكرس جهدهافي كيف تحمي مقدرات الامة وتحافظ علي استقلالها وسيادتها ويابتاعين  المواقف الرمادية حركتكم جبانة ومكشوفة

كلمة عزيزة

السفارة الاثيوبية طلبت من رعاياها الحيطة والحذر وهو امر مضحك ومؤسف ورعاياها ديل يسكنو معنا بيوتنا يشاركوننا الطعام والشراب والنوم يعني هم ليسوا منفصلين عن الشارع السوداني باي حال من الأحوال والسفارة وسفيرها يعلم ذلك تماما ويعلم اننا شعب لإيعتدي علي الضيف ولايخون ولايطعن من الضهر لكنه يلعب سياسة ويصدر هذا الشعور للمجتمع الدولي  ألم اقل لكم الناس دي مفتحة وناسنا طير رهو

كلمة اعز

جميل ان تلتف قبيلة الفنانين حول القوات المسلحة  وتقدم أغنيات لرفع الروح المعنوية والدعم النفسي وهو الدور الذي يقوم به الفنانون في كل أنحاء العالم نحو القضايا الوطنية والإنسانية

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

مشرف عام
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

أخبار مقترحة

بلوك المقالات

الأخبار

الصور

اعلانات اخبار اليوم