الخميس, 01 فبراير 2024 02:37 مساءً 0 434 0
ما حدث للقرود التي زرعت ” Neuralink” في أدمغتها الشرائح فى ادمغتها
ما حدث للقرود التي زرعت ” Neuralink” في أدمغتها الشرائح  فى ادمغتها


 

  • وكالات
  • أعلن الملياردير الأمريكي، إيلون ماسك، مالك شركة ” نجاح أول عملية زرع شريحة دماغية من شركة “نيورالينك”

وقال ماسك على منصة “إكس” التي يملكها: “أول إنسان حصل على زرعة من نيورالينك، وهو يتعافى بشكل جيد”.

وأشار ماسك إلى أن النتائج الأولية تظهر اكتشافًا واعدًا لارتفاع الخلايا العصبية، موضحًا أن جهاز “نيورالينك” الجديد يسمى” تيليباثي” أي التخاطر، ووفقا له، فهو يمنح صاحبه القدرة على التحكم في الهاتف الذكي أو الكمبيوتر باستخدام قوة الفكر، وهو مصمم في المقام الأول للأشخاص الذين فقدوا القدرة على استخدام أطرافهم.

ومع ذلك تبقى تلك الفكرة مرعبة لدى الكثيرين، خاصة بعد ما أشيع عن المصير الذي عانى منه العديد من القرود التي تم إجراء تجارب عليها.

أعراض غريبة

صدر تقرير في سبتمبر، بعد يوم واحد فقط من إعلان شركة نيورالينك عن تجنيد أفراد لتجاربها البشرية،  ذكرت مجلة وايرد أن ما يصل إلى اثني عشر من قرود المكاك الريسوسي التي أجرت عليها الشركة التجارب عانت من جميع أنواع الأعراض الغريبة، بما في ذلك تورم الدماغ والشلل الجزئي، وسلوك إيذاء النفس، وفي نهاية المطاف كان لا بد من القضاء على العديد من القرود.

وفي عام 2019، انقطعت الشريحة التي تم زرعها في دماغ أحد قرود المكاك أثناء العملية،  وبعد أن استيقظ القرد من الجراحة الفاشلة، قام بخدش موقع الزرع، وجعل نفسه ينزف، وأزاحه جزئيًا، واتضح فيما بعد أن الجرح كان ملتهبًا، ولكن نظرًا لأن الزرعة منعت أي خيارات علاجية، فقد تم قتل قرد المكاك بطريقة رحيمة.

ونشر تقرير آخر ذكر أنه في آخر تجربة تمت عام 2019، قامت أنثى قرد بضغط رأسها على الأرض بعد الزرع واستمرت في شد مكان الجراحة حتى ينزف، مما يؤدي في النهاية إلى فقدان الأهلية وبالتالي تم استخدام القتل الرحيم معها أيضًا.

وأشارت التقارير إلى أن حوالي 21% من قرود الشركة تم قتلهم بسبب مشاكل في زراعة الشرائح في الدماغ.

تم ممارسة ضغوط على هيئة الأوراق المالية والبورصات – وهي عدو قديم لماسك حيث نظرت في فضائح مختلفة في كل من تيسلا وسبيس إكس – للتحقيق فيما إذا كانت الشركة ومالكها قد ضللوا المستثمرين من خلال التستر على مصير قرد المكاك المروع.

لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت هيئة الأوراق المالية والبورصات قد فتحت تحقيقًا مع شركة Neuralink أو تخطط للقيام بذلك، فلن تكون هذه هي المرة الأولى التي تنظر فيها وكالة اتحادية في ممارسات الاختبار الخاصة بها.

وذكرت وكالة رويترز أن وزارة الزراعة الأمريكية فتحت تحقيقا فيما إذا كانت الشركة انتهكت قانون رعاية الحيوان في نهاية 2022، لكن مع حلول يوليو 2023، أغلقت الوكالة تحقيقها، قائلة إنها لم تجد أي دليل على انتهاكات قواعد الأبحاث على الحيوانات باستثناء حادثة عام 2019 التي أبلغت عنها شركة نيورالينك نفسها.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر المحتوى

Hassan Aboarfat
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق